وراء كل رجل عظيم امرأه عظيمه هذه المقوله تنطبق على هذين الزوجين

ستيف هيكنج منذ الصغر أكتشف اهله ذكائه الغير محدود والذى سبق دكاء اقرانه بالمدرسة بل وسبق ذكاء اهله أيضا وحينما التحق بالجامعه اكتشف أساتذته ايضا ذكائه الخارق وأعجبت به زميلته فى الجامعه وأحبته حبا شديدا ولم تخبره فقط كانت تتواجد بجواره دائما وتسأله عن العديد من الاشياء وفى يوم من الايام وجد صعوبة فى تحريك يديه فذهب لطبيب والذى اخبره بان اصيب بمرض (ضمور العضلات الحركية) وأخبره انه رويدا ستتوقف كل عضله فى جسده فاحبط ستيف جدا وفكر بالانتحار الى أن رأته مارى صديقته وهو حزين فحكى لها فجأته انها تحبه وعرضت عليه ان تظل لجواره وتتزوجه وانه بعقله سيحقق مايريد ويتغلب على المرض وبالفعل تغلب على مرضه واخذ العديد من الجوائز فى الفيزياء النظرية وتزوج مارى وانجبت ولدا وظلت لجواره وهو سعيد بقصة الحب التى بينهم وبنجاحه بعمله ولم يحس يوما بمرضه.



التعليقات
0 التعليقات