"أنا كده طالق؟"..أشهر أسئلة الستات لدار الإفتاء





 ابغض الحلال عند الله الطلاق وبالرغم من ذلك انتشر الطلاق بشكل كبير جدا فى الفترات الاخيره وعندما تبحث عن السبب فى الكثير من الاحيان يكون لاسباب تافه وغير متوقعه وفى لحظه تم هدم الاسره ويرجع ذلك السبب لان هناك العديد من الازواج يستخدمون كلمة الطلاق كوسيلة لتهديد الزوجه لمنعها من التصرف بطريقة معينه من الخروج مثلا او الذهاب الى اهلها او التحدث الى شخص ما يتفنن العديد من الازواج فى رمى اليمين على الزوجه لاسباب غريبه جدا وبالتاكيد قد يحدث امر طارق وتقوم الزوجه بالخروج مثلا وهنا تكون المشكله هل هى الان طالق هل وقع يمين الزوج والحقيقه ان مسئلة الطلاق الشفهى اختلف العلماء فى حقيقة وقوعه من عدمه هنا من يقول انه يحسب طلاق والبعض الاخر يقول انه لايحسب طلاق ولكن بالتاكيد ذلك الاختلاف يوقع الازواج فى حيرة اكبر لان الامر خطير ويقع بين الحلال والحرام فمثلا تلك احد الحكايات الواقعيه حكاية زوجة تعانى من زوجها الذي يستخدم كلمة الطلاق بشكل يومى كوسيلة تهديد للزوجه لمنعها عن ممارسة ابسط حقوقها بشكل يومى يرمى عليها يمين الطلاق لمنعها من القيام بشئ معين ولديها العديد من الاولاد منه وفى احد الايام قام ذلك الزوج كعادته برمى اليمين على الزوجه ومنعها من الخروج ولكن ماحدث ان اتصلت بها والدتها وكانت مريضه جدا وخرجت من منزلها مسرعه الى والدتها لتكون معها فى مرضها وبالتاكيد هنا وقعت الزوجه فى الحيره من امرها هل هى بذلك اصبحت طالق وماذا تفعل ذهبت للعديد من الشيوخ البعض قال لها انها بذلك اصبحت طالق والبعض الاخر قال لا ذلك الطلاق لايقع وبالتاكيد اختلاف العلماء فى تلك المسئله يجعل الامر اكثر تعقيدا ولكن بالتاكيد بعديا عن اختلاف العلماء فى تلك المسئله فان الافضل تجنب وقوع تلك المشكله من الاساس يجب على الازواج الا يقوموا باستخدام كلمة الطلاق بشكل دائم ومستمرلان ذلك يؤدى الى العديد من المشاكل والحيره ولا يحل اى مشكله فان عندما يلقى الزوج يمين الطلاق على زوجته من خلال منعها القيام بتصرف ما الخروج مثلا لا يضع فى الحسبان ان قد يكون هناك ظرف طارئ وتقوم الزوجه بالخروج وهنا تقع المشكله .


التعليقات
0 التعليقات