عاد من “الموت” بعد 18 عاما ! اغرب ما تراه !

هل سمع احدكم من قبل عن الزومبي انها تلك الشخصية العجيبة و التي تشاهدونها في افلام الرعب عن شخصيات لاموات عادو للحياة مرة اخري يسيرون بلا هوادة و دون هدف مذكور و يدمرون ما حولهم فهل فكر احدكم عن اصل الزومبي و من اين جاؤو و هل هم شخصيات حقيقية ام ماذا ؟ و كيف اتت الفكرة من وراء تلك الشخصيات الغريبة و العجيبة فلنري الان سويا اصل تلك الشخصيات الغريبة يرجع بداية معرفة الزومبي الي شخص يدعي كلارفيوس نارسس و الذي يسكن بقرية هايتي احدي قري البحر الكاريبي حيث ان كلارفيوس قد سقط ارضا بعد عودته من العمل و قام اقاربه بنقله للمشفي فأكد الاطباء علي وفاته وقام اقاربه بدفنه و انتهي الامر علي ذلك و لكن بعد مرور 18 عام كاملا تفاجأ اهل قرية هايتي و اقارب كلارفيوس بظهوره مرة اخري يسير في القرية بكامل جسده و قد تعرفو عليه فور رؤيته مما اثار دهشة الجميع و قد ارجع سكان قرية هايتي عودة كلارفيوس من الموت الي قدرة بعض كهنة الفودو " و الذي يعاد امرا رئيسيا وللغاية لجميع سكان قرية هايتي " حيث انهم يعتقدون بقدرة هؤلاء الكهنة علي اعادة الحياة للموتي مرة اخري و هو الاعتقاد الذي يرفضه اي عقل ناضج وواع و ايضا يرفض تصديقه العلماء و الاطباء و قد تمت العديد من الابحاث حول هذا الامر لمعرفة السبب الحقيقي حول عودة كلارفيوس مرة اخري و قد رجح البعض هذا الامر الي ان هؤلاء الكهنة يقومون باستخدام بعض العقاقير الخاصة و التي يتم حقن الشخص بها و التي تحتوي علي سم سمكة النفاخ و التي تسبب حالة شديدة من الشلل و التي تكاد تشبه الموت و ايضا تسبب انخفاض شديد بضربات القلب الامر الذي يجعل افضل الاطباء يخطيء في تشخيص حالة المريض و يظن انه ميت و هكذا يذهب اقارب الشخص لدفن الشخص و بعد ذلك يذهب الكاهن و يقوم بنبش القبر و اخراج الشخص و اعطاؤوه عقار ليعيد له نبضات قلبه و قوته و اخر ليجعله خادم له و تحت سيطرته و بعد وفاة الكاهن فهو خرج عن سيطرة الكاهن و تحرر من خدمته مما جعله يعود لقريته مرة اخري و هذا عكس ما يظنه اهل قرية هايتي حيث يظنون ان الكهنة باستطاعتهم اعادة الحياة للاموات مرة اخري عن طريق عقار يعيد لهم الحياة فجميع اهل قرية هايتي شديدون الايمان بما يسمي الفودو و السحر الاسود لذلك لا يحاولون البحث عن حل منطقي و يفضلون تصديق تلك الادعاءات عن كهنتهم .

التعليقات
0 التعليقات