رفضت المعلمة أن تسمح لهم بالغش فى الأمتحان وهكذا كان جزاؤها !

نعم هذا ماحدث فى أحدى المحافظات ربما تتعجب وأنت تقرأ أن تغتصب معلمة وأين بالمدرسة فى لجنة الامتحان وعلى يد طلابها فى أحدى محافظات الاقليم .انه زمن أنهيار الاخلاق أغتصبوها الطلاب واتصوروا سيلفى أثناء الاغتصاب. انها المعلمة (س) مدرسة فى مدرسة أحمد الزيات فى الدقهلية فتاة جميلة عمرها 26  عاما أصلها من البحيرة جاء عملها فى محافظة الدقهلية بهذه المدرسة رضيت بالامر
الواقع بعدما حاولت مرارا وتكرارا أن تنتقل الى محافظتها البحيرة دون فائدة ولان كانت المدرسة ثانوى فكانت تتعمد اللبس الواسع الفضفاض وكانوا كثيرا ما يضايقوها وكانت تتعمد أظهار الشدة معهم لكى يحترموها وجاء موعد الامتحان وكانت مراقبة على احدى اللجان فى أخر دور بالمدرسة وكان بالاخير لجنة واحدة حينما وجدوا الطلاب مشرف الدور اختفى قاموا بامرها أ تتركهم يغشون رفضت قاموا بمضايقتها فلمت ورق الامتحان قاموا بعض الطلاب حبسها فى دائرة وكتموا نفسها وفمها ولم تعرف تفعل شىء
من ضخامة اجسادهم وهى الهزيلة الضعيفة ثم قاموا بتحسس جسدها ثم اغتصبوها و أتصوروا سليفى معاها لتهديدها وكانوا يظنون انها ستسكت خوفا من الفضيحة الا انها قامت بابلاغ عنهم وحاول بعد اولياء اللامور بتهديدها والاخرون باعطائها رشوة لكى تتنازل عن المحضر الا انها رفضت تنتظر حتى تتحول لقضة والان النيابة تحقق فى الواقع.

التعليقات
0 التعليقات