تعرف لأول مرة على الفتاة المصرية التى انضمت الى الجيش الأسرائيلى والسبب

أسمها دينا عوفيديا وعمرها ثلاثون من الاسكندرية تحديدا المعمورة وأصولها يهودية فقد كانت عائلتها موجودة منذ خمسوت سنة وأكثر من  أكبر العائلات اليهودية بالاسكندرية و أغلب عائلتها هاجرت الى اسرائيل منذ ثورة 1952 الا القليل منهم وكان وجدها اعتنق الاسلام وأصر على البقاء فى مصر وعدم السفر الى اى مكان وكان اسم عائلة دينا بالنسبة لها كاالعنة حيث ان كان جميع زملائها بالمدرسة والجامعة يكرهونها وبعدهم يكرهونها بسبب اصولها اليهودية فااصبحت كالمنبوذة قتطلعت ماضى اليهود وكيف كان عايشين بمصر كالمسلمين والمسيحين وان هاجروا الى اسرائيل وتكلمت مع بعض عائلتها فى اسرئيل ووصفلها اسرائيل على اساس انها كا لجنة فاأحبت دينا اسرائيل جدا وصاحبت
أسرائلين وتعرفت هليهم من الفيس بوك حتى قررت انها تهاجر اليها و بالفعل سافرت لاسرئيل وكان من ضمن اصحابها مجند بالجيش الاسرائيلى قام باأستغلالها وتقدمها للجيش الاسرائيلى وفرحوا بها كثيرا على اعتبار انها مصرية الجنيسية والمنشأ فقرروا انضمامها لتكون مجندة فى الجيش الاسرئيلى وبالفعل اغروها بالمال ففرحت كثيرا وحينما علمت السلطات المصرية قام رئيس الوزراء الاسرائيلى باسقاط الجنسية المصرية عنها بسبب تجنيدها فى الجيش الاسرائيلى .

التعليقات
0 التعليقات