بعد غياب تعود نجاة الصغيرة من جديد بتصوير احدث فيديو كليب لها

المطربة الكبيرة نجاة الصغير واتى حققت نجاحا كبيرا منذ العديد من السنوات لاكثر من عقود. كانت تقرر العودة الى الغناء مرة أخرى وبالفعل أتفقت مع الملحنين والكاتبين لااغانى الا أنها لغت
الفكرة بعد موت أختها سعاد حسنى حيث انها أكتئبت ولازمت البيت وبعدالعديد من السنوات وبعد ألحاح من جمهورها فى كل مكان تذهب اليه وبعد تفكير عميق .ذهبت الى طبيبها الخاص الذى طمئنها على
صوتها وصحتها وانها من الممكن أن تغنى رغم بلوغها السابعه والسبعون عاما فاعتكفت فى بيتها تفكر لفترة كبيرة وبعد تفكير كبير قررت العودة مرة اخرى الى الغناء وقامت بالاتصال بالموزع يحيى الموجى لكى تخبره وبالفعل اخبرته وفرح كثيرا وابتدوا على الفور فى تسجيل الالبوم ومن ضمن الاغانى أغانى من تأليف الراحل عبد الرحمن الابنودى وتلحين طلال .وبعد الحاح أخر من أصدقائها أن يكون أحد أغانى الالبوم متصوره بطريقة الفيديو كليب واقفت على شرط هو أختيار مخرج جيد وبالفعل وجدته وسافروا الى اليونان لكى يصورون الاغنيىة بطريقة الفيديو كليب . وهى خائفة هذه الايام قبل طرح الالبوم من نجاح الالبوم من عدمة وتتأمل أن ينجح خاصة انها عادت الى الغناء بعد الحاح من جمهورها لسنوات متواصلة وكذلك فهى جمعت بين أصالة الماضى وتقنية الحاضر وتأمل أن يعجب جميع الاجيال .
والاغنية التى صورتها فى اليونان تحكى عن زوجة تغنى لزوجها بعد مرور عقود من الزمان وسنوات كبيرة عليهم ويحتفلون بعيد زواجهم  وهى سعيدة معه كأن أول مرة تلتقى به وهو ايضا سعيد.
المطربة الكبيرة نجاة الصغير واتى حققت نجاحا كبيرا منذ العديد من السنوات لاكثر من عقود. كانت تقرر العودة الى الغناء مرة أخرى وبالفعل أتفقت مع الملحنين والكاتبين لااغانى الا أنها لغت
الفكرة بعد موت أختها سعاد حسنى حيث انها أكتئبت ولازمت البيت وبعدالعديد من السنوات وبعد ألحاح من جمهورها فى كل مكان تذهب اليه وبعد تفكير عميق .ذهبت الى طبيبها الخاص الذى طمئنها على
صوتها وصحتها وانها من الممكن أن تغنى رغم بلوغها السابعه والسبعون عاما فاعتكفت فى بيتها تفكر لفترة كبيرة وبعد تفكير كبير قررت العودة مرة اخرى الى الغناء وقامت بالاتصال بالموزع يحيى الموجى لكى تخبره وبالفعل اخبرته وفرح كثيرا وابتدوا على الفور فى تسجيل الالبوم ومن ضمن الاغانى أغانى من تأليف الراحل عبد الرحمن الابنودى وتلحين طلال .وبعد الحاح أخر من أصدقائها أن يكون أحد أغانى الالبوم متصوره بطريقة الفيديو كليب واقفت على شرط هو أختيار مخرج جيد وبالفعل وجدته وسافروا الى اليونان لكى يصورون الاغنيىة بطريقة الفيديو كليب . وهى خائفة هذه الايام قبل طرح الالبوم من نجاح الالبوم من عدمة وتتأمل أن ينجح خاصة انها عادت الى الغناء بعد الحاح من جمهورها لسنوات متواصلة وكذلك فهى جمعت بين أصالة الماضى وتقنية الحاضر وتأمل أن يعجب جميع الاجيال .
والاغنية التى صورتها فى اليونان تحكى عن زوجة تغنى لزوجها بعد مرور عقود من الزمان وسنوات كبيرة عليهم ويحتفلون بعيد زواجهم  وهى سعيدة معه كأن أول مرة تلتقى به وهو ايضا سعيد.

المشاركات الشائعة