قصة الشاة التي كلمت رسول الله عندما اكل منها قصه رائعه

الرسول صلى الله عليه وسلم له من المعجزات ما لا يقدر على نكرانها مسلم فقد اعطى الله للنبى محمد من المعجزات الكثير فقد كلم الرسول صلى الله عليه وسلم الشجر والحجر والحيوانات وطبعا كلنا نعرف ان الحصى سبح فى كفه الشريف والجزع بكى شوقا اليه والجمل بكى حين اشتكى صاحبه للنبى ولكن هى قصه اليوم فقد تكلمت الشاه بعد ذبحت وشويت وقدمت لتؤكل قالت له يارسول الله لا تأكلنى فأنى مسمومه وكانت بدايه القصه عندما انتصر المسلمين فى غزوه خيبر وكان الرسول الكريم لا يرد هديه اى انسان مهما كانت بسيطه وذلك تواضعا منه ولدماثه اخلاقه الكريمه فقدمت اليه امراه من اليهود شاه بعد قامت بشويها وسمها وبعدما تأكدت من الجزء الذى يحب الرسول ان يتناول منه فقد استوصت بالكتف وضعا للسم وعندما اكل منها الرسول صلى الله عليه وسلم نطقت الشاه وحذرت الرسول قائله لا تأكلنى فانا مسمومه وعندما امر الرسول باحضار المراه اليهوديه وكانت تدعى زينب بنت الحارث وقام بسؤالها عن سبب ما قامت به من فعل شنيع ردت عليه انها فعلت ذلك لتتاكد من اذا كان حقا رسول من عند الله ام انه يكذب حاشا لله فلو كان رسولا فسوف يظهر له من الادله والبراهين ما يخبره بما فى الشاه واذا كان كاذبا فسوف يموت وتكون انتقمت منه بسبب دعوته للناس للدخول فى الدين الاسلامى والمساواه بين الناس فلا فرق بين عبدا وسيدا كلهم عند الله سواء وقد استعان الرسول صل الله عليه وسلم بالحجامه كلما اتعبه اثر السم الذى كان بداخل الشاه .
التعليقات
0 التعليقات