معلومة تدهشك من شدة الغرابة عن الصقور !

الصقر من أقوى وأشجع الطيور على الاطلاق ويفضلها اغلب الناس كما أنه سعره غالى جدا وهو يعيش طويلا على عكس باقى الطيور حيث يعيش سبعون عاما ولكن يوجد مرحلة فى حياة الصقر صعبة
جدا حينما يصل لسن الاربعون .حينما يصل الصقر لسن الاربعون يصبح منقارة القوى شديد الانحناء
وكذلك أظافره تفقد قوتها ومرونتها مما يجعل الامساك بالفريسة صعب جدا وكذلك جناحيه تصبح ثقيلة جدا عليه وتلتصق بصدره مما يصعب طيرانه والتحليق مجددا وحينها فالصقر يكون له أختيار أمر من الاثنين أولا الاستسلام للموت أو الاختيار الاخر الصعب. وهو أن يغير نفسه تماما وذلك فى 200 يوما وهذا ليس بسهل تماما وذلك عن طريق أن يطير لاعلى الجبل ويكون لنفسه عشه هناك ثم يختار صخرة فى منتهى الصلابه ويقوم بضرب منقارة المنحنى الملتوى بمنتهى الشدة فى الصخرة حتى ينكسر منقاره ويصبح مستوى وحاد مثل الاول وهذا صعب جدا أن يكسر منقارة وبنفسه أيضا ثم يكسر أيضا مخالبه جميعا تماما وينتظر حتى  تنمو من جديد وبالطبع تكسير الاظافر ليس بسهل ابدا وصعب على اى مخلوق وبعد أن تنمو يقوم بنتف ريشه ريشة تلو الاخرى حتى تنمو هى ايضا من جديد وكذلك نتف الريش عملية مؤلمة عليه ثم ينمو الريش الخفيف بدلا منه وبعد أكثر من خمسة أشهر يكون كأنه تم ولادته من جديد ويصبح كأنه مازال فى بداية حياته فى منتهى الصلابة والقوة . وكل الصقور تقع فى الاختيار بين هذين الامرين حينما يصلوا لسن الاربعين.

التعليقات
0 التعليقات