رجل أمريكي أزهق روح زوجته المسلمة وكتب بدمها "الله أكبر" والسبب ...اغرب من الخيال !!!!

على الحائط حدثت وقائع هذه الجريمة البشعة كما ورد في الديلي ميل بولاية مينيسوتا حيث قام الاب" ديفيد كراولي 29" عام باطلاق النار علي زوجته" كوميل" 28 عام و ابنته "رانية" ذات الخمس سنوات و بعد ذلك قام بإطلاق النار علي نفسه في منتصف رأسه و قد وجدت الشرطة اثناء فحص مسرح الجريم عبارة" الله اكبر "مكتوبة باللغة العربية علي احد الجدران بواسطة دم الزوجة علي احد جدران المنزل وبط الزوج و يعمل الزوج مخرجا للأفلام الوثائقية و قد كان يعد لفيلم جديد تدور احاثه حول دولة تقوم اساسها علي الاحكام العرفية و الانهيار الاجتماعي و قد كان قلق للغاية بشأن هذا الفيلم حيث انه لم يجد ممول للفيلم حيث ان غالبية المنتجين قد اعلنو انسحابهم من تمويل هذا العمل بحسب ما رواه احد اصدقائه حيث دار بينهم نقاش حول هذا الامر قبل اسبوع من تنفيذه للجريمة و لكن كما قال صديقه انه لم يبد عليه اي علامات تدل علي الجريمة البشعة التي حدثت و قد ذكرت الشرطة في تقريرها ان هناك فارق ساعتين بين قتل الزوج لزوجته و ابنته و بين انتحاره وتعود اصل الزوجة الي الباكستان فاسرتها من اصل مسلم باكستاني و لكنها اعتنقت المسيحية بعد زواجها من ديفيد عام 2008 بعد ان التقيا في احدي مراكز الجيش بولاية تكساس و عند سؤال افراد اسرة القاتل اجمعو بأن مشاكل ديفيد و زوجته قد زادت في الفترة الاخيرة و انهم ابتعدو بقدر كبير عن التواصل معهم منذ عدة اشهر تسبق وقوع تلك الحادثة و بحسب ما ذكرته القتيلة علي موقع انستغرام انها تعمل اختصاصية تغذية و تدير شركة لاستشارات التنحيف باسم mindbody""

التعليقات
0 التعليقات