زوج يطلق زوجته التى يعشقها بجنون والسبب الفيس بوووك !احذروااا

يروي احداث القصة الزوج المظلوم فريد و هو يبكي متالما لما يحدث لابنته الصغيرة و خوفه الشديد مما سيؤول اليه مصيرها اذا ما طلق والدتها للمرة الثالثة حيث انه سبق له و طلقها مرتين من قبل بسبب اهمالها له و عدم اهتمامها بشئونه او القيام بأبسط واجباتها كزوجة وترجع تفاصيل القصة الي زواجهم منذ 10 اعوام و بعد ان مرت السنة الاولي في سعادة وهناء قام الزوج بإهداء زوجته جهاز لابتوب كهدية لعيد مولدها فقامت الزوجة بعمل اشتراك لشبكة الانترنت وقامت بعمل عضوية علي الكثير من المنتديات و علي مواقع التواصل الاجتماعية فيس بوك و تويتر و بدأت تقوم بسرد جميع تفاصيل حياتها علي مسمع من جميع المشتركين في المجموعات المنتشرة علي تلك المواقع و قد حدث الطلاق بسبب احد تلك المحادثات علي شبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك و قد كانت تسرد به تفاصيل من حياتنا بداخل المنزل مما تسبب في الطلاق لمدة عام كامل و عاشت ابنتي و دموعها لا تجف و هي تسألني لماذا لا تعيش امها معها مثل باقي اصدقائها الامر الذي جعلني اعيد التفكير مرة اخري في اعادة امها بعد ان ابدت ندمها و بالفعل عادت امها مرة اخري الي حياتنا بعد اتمام اجراءات الزواج وبعد ان ابدت ندمها عما حدث و ما هي الا ثلاثة شهور الا و قد عادت اسوأ من الاول حيث اصبح الامر أشبه بالإدمان حيث انها أصبحت تهمل كل ما حولها من بيتها و زوجها و ابنتها و حتي نفسها لتقضي ساعات يومها امام المواقع الحوارية فإذا طلقها مرة اخري ستكون الاخيرة فما هو الحل الحل هنا ليس الطلاق و لكنه يتلخص في اربع نقاط اساسية و هي : 1. الزوجة تشعر بأن ابنتك هي نقطة الضعف لديك لذلك اشعرها بأنك قوي و بأنك حين تطلقها للمرة الاخيرة ستعطيها ابنتها مما سيجعلها تخشي من تحمل المسئولية وحدها 2. انشغالها بالانترنت نتيجة لوجود فراغ كبير بحياتها فيمكنك ان تجعلها تستثمر وقتها في حفظ القرأن او مساعدتك في عملك بمقابل مادي حتي لوكان بسيط فالغرض هنا هوملء وقت الفراغ لديها 3. لا تقم بمساعدتها في الاعمال المنزلية لانك عندما قمت بذلك عنها ارحتها من واجبها كزوجة بل دعها تقم بكل شيء بنفسها طوال فترة تقويمها و بعد ذلك يمكنك مساعدتها كما تشاء 4. حاول التقرب منها و شغل حياتها حتي لا تهرب منك الي عالم الفيسبوك بل اجعل من نفسك عالمها و حياتها .

التعليقات
0 التعليقات