أم بلا قلب شاهد ماذا فعلت بالابن والسبب غريب جدا

تعد الامومة من ارقي المشاعر الانسانية علي الاطلاق فلا يوجد حب كحب الام لابنائها و لا عاطفة كعاطفة الام تجاه ابنائها فهي علاقة نابعة من القلب لا يتخللها اي اغراض بشرية فالام تحب ابنائها دون اي حاجة الي مقابل و لا تستطيع ان تتبدل مشاعرها تجاه ابنائها مهما كانت معاملتهم معها فالام دائما تسامح و لكن معنا الان احدي السيدات و التي لا تستحق لقب ام علي الاطلاق قامت بعمل اجرامي علي المستوي الانساني و القانوني و الديني و تجردت من كافة المشاعر الانسانية و قامت بقتل ابنها الوحيد و الذي يبلغ من العمر 5 سنوات و في تفاصيل الواقعة التي جرت في منطقة روض الفرج حيث تسكن الام القاتلة التي تدعي تغريد 25 عام مع ابنها الوحيد ادهم 5 اعوام بعد ان طلقها زوجها و كانت تقوم بتربية الطفل وحدها و قد كان الطفل القتيل شقيا و قد كثرت شكاوي المدرسين بمدرسته من افعاله و كذلك زملائه في المدرسة كانو يشكون من مواقفه معهم فما كان من الام الا ان انهالت بالضرب علي الطفل باستخدام خرطوم و ملعقة خشبية فسقط الطفل علي الارض مغشيا عليه من شدة الضرب فخافت الام من المسئولية اذا ما ذهبت به الي المستشفي من المسائلة القانونية اكثر من خوفها علي ابنها الوحيد مما دفعها للقيام بعمل شيطاني حيث قامت بحمل ابنها و استقلت توك توك حتي وصلت الي منطقة اوسيم و هناك قامت بالقاء الطفل بجوار مقلب قمامة و هو مغطي بدمائه و قد كان مازال حيا و لكنها تركته و لم تحاول تضميد جراحه او مداواته ثم ذهبت بعد ذلك الي قسم الشرطة تتهم سائق التوك توك بخطف ابنها و قامت بالادلاء بمواصفات ابنها و بعد ذلك اثناء قيام شركة القمامة بتجميع القمامة عثرت علي جثة الطفل فقامو بابلاغ الشرطة علي الفور و بمقارنة المواصفات مع مواصفات الاطفال المفقودين اتضح انه الطفل ادهم و تم ابلاغ الام التي تعرفت علي الجثة و حاولت تمثيل الحزن و الانهيار و لكن بعد تضييق الخناق عليها من جانب الشرطة اعترفت بجريمتها كاملة و تم التحفظ عليها و عرضها علي النيابة للبت في امرها .
التعليقات
0 التعليقات