بالصور هروب أول فتاة من قبضة داعش بعد أن أنضمت لهم بكامل ارادتها


قصة فتاة بريطانية من أنجلترا أنضمت الى داعش وذهبت لهم بمحض ارادتها وبعد ذلك ندمت مرة اخرى الى بلدها. أسمها تارينا من بريطانيا كانت فى مرحلة الجامعه وتدرس ومنتظره أن يكون معاها الشهادة وتعيش مع اسرتها والدها ووالدتها وكانت مثال للطالبة وكانت تحب الرقص والموسيقى والاغانى وتعيش حايتها حياة عادية وكانت تغنى ايضا على مسرح الجامعة وكان الجميع يتوعد لها بمستقبل باهر سواء على الصعيد الدراسى أو على الغناء ولكن حدث ذات يوم مالم يكن فى الحسبان حيث انها اتعرفت على شاب تركى بتركيا وارتاحت له كثيرا وهو ايضا وكان مسلم وينتمى لتنظيم داعش الذى يتبنى فكرا خاطئا عن الاسلام وسامحته وانه دين سلام ومحبة وقد كلمها كثيرا و وعدها انه يسافر لكى يقابلها فى لندن وبالفعل قابلته طلبها للزواج وتزوجها بعد أن هربت من أسرتها واعتنقت الاسلام وسمم فكرها بالافكار الخاطئه واقتنعت بها وطلب منها أن تسافر معه الى تركيا وبالفعل سافرت معه وكانت أصبحت حامل فى ابنها وولدته هناك وبعد ذلك نشبت خلافات بينها وبينه بسبب حبها للسفر للعراق وسوريا لكى تجاهد هناك الا انه رفض وطلبت الطلاق وطلقها وسافرت لسوريا ومعها ابنها وكانت قد أخذت صورة ف ذهنها غير الحقيقة من جهاديين هناك تحدثهم على النت وسافرت الى هناك ووجد نفسها فى بيت مع مجموعه من النساء كلهن ملك للقائد الجهادى والبيت بدون كهرباء وأشياء اساسية ووجدت العديد من الاشياء التى لاتمت صلة بالاسلام.فقررت الهروب مرة اخرى الى بلدها انجلترا وكان قد حكم عليها بستة سنوات سجن بتهمة التحريض على ممارسة الارهاب.
التعليقات
0 التعليقات