فتاة تددخل المستشفى عذراء وتخرج منها وهى حامل اغرب من الخيال !!

مأساة جديدة تنم وتشرح الحال الذى وصلنا اليه وعدم وجود ضمير وخلاق فى المجتمع ومدى الظروف القاسية التى قد نمر بها نحن او تمر بها غيرنا فى الدنيا ومثال لتلك المأساه التى نتحدث عنها هى سيدة
السيدة فاطمة هى ام تعيش فى بور سعيد وهمها هو رعاية بناتها الثلاثة وولدها بعد انا توفى زوجها واولادها كانا صغار فى السن فصبحت بلا رجل يرعها ويصرف عليها هى واولادها لذلك سعت كأى ام مسئوله عن ابناءها لكى تصرف عليهم سعت على العمل من اجل ان تصرف على ابناءها وتوصل بهم الى بر الامان وبالفعل وجدت عمل ولكن كانت فتاة من بناتها تعانى من ضعف شديد فى خلايا المخ فأصبحت صماء بكماء فأضرت السيدة فاطمة ان تضع ابنتها فى احدى المستشفيات النفسية من اجل مراقبتها ورعايتها وتمريضها وكانت الفتاه فى الخامسة عشر من عمرها وكانت الام تزور ابنتها فى المستشفى من الحين الى الاخر لكى تطمئن على ابنتها ولكم كلما سمحت لها ظروفها بذلك
ولكن بعد مرور سبع سنوات لابنتها فى تلك المستشفى استدعت ادارة المستشفى الام كى تخبرها بأن هناك تجديدات فى المستشفى واسم المستشفى هو كفر العزايزة فى منطقة ابو حماد فقامت الام بحمل ابنتها المريضه واعادتها الى البيت لفترة لحين الانتهاء من التجديدات ورحب بها اخواتها الاخرين ولكن مع مرور الايام كانت الفتاه المريضه تشعر بألم والمغص فأخذتها امها الى الطبيب لكى تطمئن عليها ففوجئت الأم بخبر سىء صدمها فقال لها الطبيب ان الفتاة حامل فى الشهر الثالث فأخذت الأم ابنتها فورا الى قسم الشرطة وقدمت بلاغا فى مدير المستشفى الذى اجرى للفتاه اختبار الحمل منذ ثلاث شهور واكد ان اختبار الحمل الذى تم اجراءه سالبيا ومن هنا ماذالت التحقيقات جاريه لمعرفه من هو الذى ارتكب الفعل .

مأساة جديدة تنم وتشرح الحال الذى وصلنا اليه وعدم وجود ضمير وخلاق فى المجتمع ومدى الظروف القاسية التى قد نمر بها نحن او تمر بها غيرنا فى الدنيا ومثال لتلك المأساه التى نتحدث عنها هى سيدة
السيدة فاطمة هى ام تعيش فى بور سعيد وهمها هو رعاية بناتها الثلاثة وولدها بعد انا توفى زوجها واولادها كانا صغار فى السن فصبحت بلا رجل يرعها ويصرف عليها هى واولادها لذلك سعت كأى ام مسئوله عن ابناءها لكى تصرف عليهم سعت على العمل من اجل ان تصرف على ابناءها وتوصل بهم الى بر الامان وبالفعل وجدت عمل ولكن كانت فتاة من بناتها تعانى من ضعف شديد فى خلايا المخ فأصبحت صماء بكماء فأضرت السيدة فاطمة ان تضع ابنتها فى احدى المستشفيات النفسية من اجل مراقبتها ورعايتها وتمريضها وكانت الفتاه فى الخامسة عشر من عمرها وكانت الام تزور ابنتها فى المستشفى من الحين الى الاخر لكى تطمئن على ابنتها ولكم كلما سمحت لها ظروفها بذلك
ولكن بعد مرور سبع سنوات لابنتها فى تلك المستشفى استدعت ادارة المستشفى الام كى تخبرها بأن هناك تجديدات فى المستشفى واسم المستشفى هو كفر العزايزة فى منطقة ابو حماد فقامت الام بحمل ابنتها المريضه واعادتها الى البيت لفترة لحين الانتهاء من التجديدات ورحب بها اخواتها الاخرين ولكن مع مرور الايام كانت الفتاه المريضه تشعر بألم والمغص فأخذتها امها الى الطبيب لكى تطمئن عليها ففوجئت الأم بخبر سىء صدمها فقال لها الطبيب ان الفتاة حامل فى الشهر الثالث فأخذت الأم ابنتها فورا الى قسم الشرطة وقدمت بلاغا فى مدير المستشفى الذى اجرى للفتاه اختبار الحمل منذ ثلاث شهور واكد ان اختبار الحمل الذى تم اجراءه سالبيا ومن هنا ماذالت التحقيقات جاريه لمعرفه من هو الذى ارتكب الفعل .

_________________________________

المشاركات الشائعة