لصة تسرق من حقائب المصليات في المسجد .. فشاهد ماذا حدث لها !!! سبحان الله

شاهد كيف أخزاها الله في مكانها انتشرت في الاونة الاخيرة حوادث السرقة ومنها السرقة بالاكراه اي تحت تهديد السلاح ليقوم الشخص الذي يتم تهديده باخراج ما معه من أموال و هاتف محمول و غيره اوتكون سرقة حقائب في الطرقات او سرقات وسط التزاحم و الاماكن التي تتكدس بها الاشخاص و لكن حادثة السرقة التي نتحدث عنها اليوم هي الاغرب من نوعها و التي لم يسبق ان سمعنا عن مثلها من قبل حيث ان السرقة تتم ببيت من بيوت الله نعم السرقة تتم ببيت الله حيث ظهرت احدي الفتيات بواحد من المساجد من خلال كاميرا الفيديو المثبتة بالمسجد و التي لم تكن الفتاة علي علم بوجودها و ترجع احداث القصة الي ان الاذان اقيم فاصطفت السيدات داخل مصلي النساء للصلاة و حين بدأن في الصلاة عادت احدي الفتيات للخلف كأنها تضع حقيبتها بالخلف و اخذت تفتح كافة الحقائب الموجودة و تسرق النقود من الحافظات و الهواتف المحمولة و ايا ما تجده بالحقائب ذو قيمة و لم تكن تعلم ان كل ما يحدث بالمسجد هو مسجل باستخدام كاميرا مثبتة بالمصلي و فور انتهائها من سرقة الحقائب قامت لتخرج بغنيمتها من المصلي قبل انتهاء السيدات المصليات و اللاتي لم تشك احداهن ان مثل هذا الفعل من الممكن ان يحدث ببيت من بيوت الله فإذا برجال الامن يحيطون بتلك الفتاة السارقة و بمواجهتها اعترفت بكل شيء و تمت اعادة كافة المسروقات الي السيدات اللاتي شعرن بالصدمة الشديدة فكيف تتجرأ تلك الفتاة للقيام بمثل هذا العمل في احدي المساجد و الصلاة مقامة و كيف انتزع الدين من قلبها بتلك الصورة البشعة لتقبل علي مثل هذا العمل عفانا الله و اياكم من غلظة القلب .

شاهد كيف أخزاها الله في مكانها انتشرت في الاونة الاخيرة حوادث السرقة ومنها السرقة بالاكراه اي تحت تهديد السلاح ليقوم الشخص الذي يتم تهديده باخراج ما معه من أموال و هاتف محمول و غيره اوتكون سرقة حقائب في الطرقات او سرقات وسط التزاحم و الاماكن التي تتكدس بها الاشخاص و لكن حادثة السرقة التي نتحدث عنها اليوم هي الاغرب من نوعها و التي لم يسبق ان سمعنا عن مثلها من قبل حيث ان السرقة تتم ببيت من بيوت الله نعم السرقة تتم ببيت الله حيث ظهرت احدي الفتيات بواحد من المساجد من خلال كاميرا الفيديو المثبتة بالمسجد و التي لم تكن الفتاة علي علم بوجودها و ترجع احداث القصة الي ان الاذان اقيم فاصطفت السيدات داخل مصلي النساء للصلاة و حين بدأن في الصلاة عادت احدي الفتيات للخلف كأنها تضع حقيبتها بالخلف و اخذت تفتح كافة الحقائب الموجودة و تسرق النقود من الحافظات و الهواتف المحمولة و ايا ما تجده بالحقائب ذو قيمة و لم تكن تعلم ان كل ما يحدث بالمسجد هو مسجل باستخدام كاميرا مثبتة بالمصلي و فور انتهائها من سرقة الحقائب قامت لتخرج بغنيمتها من المصلي قبل انتهاء السيدات المصليات و اللاتي لم تشك احداهن ان مثل هذا الفعل من الممكن ان يحدث ببيت من بيوت الله فإذا برجال الامن يحيطون بتلك الفتاة السارقة و بمواجهتها اعترفت بكل شيء و تمت اعادة كافة المسروقات الي السيدات اللاتي شعرن بالصدمة الشديدة فكيف تتجرأ تلك الفتاة للقيام بمثل هذا العمل في احدي المساجد و الصلاة مقامة و كيف انتزع الدين من قلبها بتلك الصورة البشعة لتقبل علي مثل هذا العمل عفانا الله و اياكم من غلظة القلب .
_________________________________

المشاركات الشائعة