طبيب بسبب جماله يشكو من معاكسة مريضاته داخل عيادته !!

قديما كان يشكو النساء والفتيات من معاكسات الشباب والرجال التى كانت تسبب لهم الضيق والحرج مما يجعلهن يلزمن منازلهن وعدم مغادرته الا فى حالات الضروره القصوى ولكن اليوم ومن خلال هذه الاسطر القادمه القليله سوف نرى شكوى من طبيب معروف يشتهر بين الناس بحسن سمعته وطيب اخلاقه وصدق كلامه بين اقرنائه من الاطباء فان الطبيب المشهور يشتكى وبشده من تعرض النساء له بالمعاكسات وعرض انفسهن عليه لفعل الفحشاء وعندما يرفض تعرض عليه السيده ان يتزوجا زواجا سريا حتى يرتاح ضميره من جهه هذه العلاقه ولم يتعرض الطبيب المشهور لهذه الواقعه مره اواثنتان بل عده مرات تصل الى انها اصبحت شئ معتاد يحدث له كل يوم فهل وصلنا الى هذا الحد من الانحدار الاخلاقى واذا كان هذا الطبيب ذو اخلاق وقيم ويرفض فعل الفحشاء فبالطبع هناك من يقبل وكان من الواجب علينا التوجه لاحد اساتذه علم النفس للسؤال عن هذه الظاهره والاستفسار منه حيث اجاب انه قديما كانت تقع النساء فى غرام الطبيب النفسى حيث تراه الرجل الذى تتوافر فيه كل صفات رجل احلامها بحكم انه يستمع اليها ويفهم شكواه ويهتم بها ولكن اليوم ومن خلال تعرض الشباب لمثل هذه الظاهره التى لم تعد قاصره على فئه معينه بل ان السيده تعرض نفسها على الرجل المتزوج الذى لديه زوجه واطفال فورائه سبب رئيسى وهو انتشار العنوسه فكل سيده اصبحت تبحث لها عن رجل مهما كانت ظروفه حتى لو كان سيكون رجلها لبضعه ساعات فقط فى اليوم .

التعليقات
0 التعليقات