ممثله شهيره تتهم مدرس بالتحرش بابنها لاحول ولا قوه الا بالله

أعلنت الفنانة المعروفة رحاب الجمل على صفحتها الشخصية بفيس بوك انها قررت الهجرة وترك مصر بعد تعرض ابنها أدهم لواقعة تحرش من قبل مدرس له فى مدرسته . الواقعة حدثت منذ ايام قليلة فى مدرسة الولد حيث ان الولد ينتمى لاحدى المدارس الخاصة بحى السادس من أكتوبر . حيث تقدمت الفنانة رحاب لوزارة التربية والتعليم ببلاغ تتهم فيه المدرس بالتحرش الجنسي بابنها وتطلب استدعاء المدرس المتهم ومعاقبته بالقانون ولكن الوزارة اقرت بانها ليس لها سيطرة تامه على المدارس الخاصة .
وقالت رحاب الجمل انها طرقت كل الابواب القانونية ولكن لا حياة لمن تنادى . وفجأه اجتمع الجميع ضد ابنها واحضروا لا يقل عن خمسين شاهد نفى مع ان فصل الولد لا يحتوى الا على عشرون طالب فقط .حزنت الممثلة رحاب الجمل من مصر واهلها وقوانين بلدها وقالت ان ابنها يحمل الجنسية الانجليزية وبالرغم من ذلك فهى لم تعتمد على هذه النقطة فى الدفاع عن حق ابنها ولكن مادام القانون المصرى خذلها وأضاع لها حق ابنها فستذهب الى البلد الذى سيأخذ لها حق ابنها . وقد حكت فى تفاصيل الواقعة ان ابنها يشتكى لها منذ فترة ليست بقصيرة من كثرة تقبيل المدرس له من وجهه . والبلاغ الذى تقدمت به بمركز شرطة 6اكتوبر يحمل رقم 531 لعام 2016 . وقالت " السلطة والواسطة والفلوس فى بلدي كسرونى . وهروح للبلد اللى يعرف يحمينى انا وابنى " .وقد كثر ارتكاب هذا النوع من الحوادث فى هذه الايام السوداء .ليس فقط للمشاهير ولكن لضعاف الناس وفى ظل القوانين العقيمة يضيع حق المجنى عليهم . ويعيش الجانى حرا طليقا ليكرر ذلك ثانية وثالثة ويدفع الثمن من حقوق المظلومين وينتصر الظالم .

أعلنت الفنانة المعروفة رحاب الجمل على صفحتها الشخصية بفيس بوك انها قررت الهجرة وترك مصر بعد تعرض ابنها أدهم لواقعة تحرش من قبل مدرس له فى مدرسته . الواقعة حدثت منذ ايام قليلة فى مدرسة الولد حيث ان الولد ينتمى لاحدى المدارس الخاصة بحى السادس من أكتوبر . حيث تقدمت الفنانة رحاب لوزارة التربية والتعليم ببلاغ تتهم فيه المدرس بالتحرش الجنسي بابنها وتطلب استدعاء المدرس المتهم ومعاقبته بالقانون ولكن الوزارة اقرت بانها ليس لها سيطرة تامه على المدارس الخاصة .
وقالت رحاب الجمل انها طرقت كل الابواب القانونية ولكن لا حياة لمن تنادى . وفجأه اجتمع الجميع ضد ابنها واحضروا لا يقل عن خمسين شاهد نفى مع ان فصل الولد لا يحتوى الا على عشرون طالب فقط .حزنت الممثلة رحاب الجمل من مصر واهلها وقوانين بلدها وقالت ان ابنها يحمل الجنسية الانجليزية وبالرغم من ذلك فهى لم تعتمد على هذه النقطة فى الدفاع عن حق ابنها ولكن مادام القانون المصرى خذلها وأضاع لها حق ابنها فستذهب الى البلد الذى سيأخذ لها حق ابنها . وقد حكت فى تفاصيل الواقعة ان ابنها يشتكى لها منذ فترة ليست بقصيرة من كثرة تقبيل المدرس له من وجهه . والبلاغ الذى تقدمت به بمركز شرطة 6اكتوبر يحمل رقم 531 لعام 2016 . وقالت " السلطة والواسطة والفلوس فى بلدي كسرونى . وهروح للبلد اللى يعرف يحمينى انا وابنى " .وقد كثر ارتكاب هذا النوع من الحوادث فى هذه الايام السوداء .ليس فقط للمشاهير ولكن لضعاف الناس وفى ظل القوانين العقيمة يضيع حق المجنى عليهم . ويعيش الجانى حرا طليقا ليكرر ذلك ثانية وثالثة ويدفع الثمن من حقوق المظلومين وينتصر الظالم .

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.