منقبة ذهبت للتسوق فهاجمتها فتاه فكشفت عن نقابها.!!! فوجدت كااااااارثه

فى ظل الظروف الراهنه التى مرت بها البلاد والتى وضعت اشخاص كثيره فى محن جعلتهم اما يصمدون ويتشبسون بدينهم او يبيعونه كما فعل الكثير من الاشخاص ضعيفين الايمان . نجد انه فى فرنسا حدثت حادثه مثيره للجدل الا انها حادثه مفرحه للمسلمين اجمعين ومطمئنه لهم حيث وجود الدين الاسلام وانتشاره فى كل بلدان العالم ولم يعد مقتصرا على البلاد العربيه فقط بل ايضا امتد ليدخل البلاد الاجنبيه التى يظن البعض انها خاليه من الدين الاسلامى الحنيف ولكم هذه القصه والتى حدثت فى احدى السوبر ماركتس حيث ذهبت امرأه شابه منتقبه لشراء مستلزمات بيتها فأذا بالفتاه التى تقوم بمحاسبتها ماديا تعاملها بطريقه فظه غير مهذبه حيث رمى المنتجات بشده على الطاوله ومن ثم الاستهزاء بها فتعجبت منها ومن معاملتها الغريبه التى ليس لها اى مبرر . فأذا بفتاة السوبر ماركت تقول لها نحن هنا لبيع المنتجات والتجاره فقط وليس لاستعراض الدين هذا الى جانب مشكلاتنا التى تمر بها فرنسا والازمات التى زادت فى الاونه الاخيره فأذهبى لوطنك ومارسى طقوسك الدينيه كيفما تشائى ولكن بعيدا عن وطننا فرنسا حيث ظلت الفتاه المنتقبه تسمع منها محتفظه بهدوءها الى ان اكملت فتاه السوبر كاركت كلامها تماما واذا بالفتاه المنتقبه ترفع النقاب عن وجهها لتظهر عيونها ذات اللون الازرق وبشرتها البيضاء وقالت لها انا فرنسيه ابا عن جد هذا دينى واسلامى وهذا وطنى فقد اشتريت دينى ولم ابيعه مثلكم . الامر الذى وضع فتاه السوبر ماركت فى ذهول مما راته وسمعته . فالدين ليس له وطن وليس له مكان محدد بعينه ولا ارض معينه فالدين لله واينما كان المسلم عليه ان يمارس كل ما امرنا به الدين الاسلامى من حشمه واخلاق ووو الخ .

فى ظل الظروف الراهنه التى مرت بها البلاد والتى وضعت اشخاص كثيره فى محن جعلتهم اما يصمدون ويتشبسون بدينهم او يبيعونه كما فعل الكثير من الاشخاص ضعيفين الايمان . نجد انه فى فرنسا حدثت حادثه مثيره للجدل الا انها حادثه مفرحه للمسلمين اجمعين ومطمئنه لهم حيث وجود الدين الاسلام وانتشاره فى كل بلدان العالم ولم يعد مقتصرا على البلاد العربيه فقط بل ايضا امتد ليدخل البلاد الاجنبيه التى يظن البعض انها خاليه من الدين الاسلامى الحنيف ولكم هذه القصه والتى حدثت فى احدى السوبر ماركتس حيث ذهبت امرأه شابه منتقبه لشراء مستلزمات بيتها فأذا بالفتاه التى تقوم بمحاسبتها ماديا تعاملها بطريقه فظه غير مهذبه حيث رمى المنتجات بشده على الطاوله ومن ثم الاستهزاء بها فتعجبت منها ومن معاملتها الغريبه التى ليس لها اى مبرر . فأذا بفتاة السوبر ماركت تقول لها نحن هنا لبيع المنتجات والتجاره فقط وليس لاستعراض الدين هذا الى جانب مشكلاتنا التى تمر بها فرنسا والازمات التى زادت فى الاونه الاخيره فأذهبى لوطنك ومارسى طقوسك الدينيه كيفما تشائى ولكن بعيدا عن وطننا فرنسا حيث ظلت الفتاه المنتقبه تسمع منها محتفظه بهدوءها الى ان اكملت فتاه السوبر كاركت كلامها تماما واذا بالفتاه المنتقبه ترفع النقاب عن وجهها لتظهر عيونها ذات اللون الازرق وبشرتها البيضاء وقالت لها انا فرنسيه ابا عن جد هذا دينى واسلامى وهذا وطنى فقد اشتريت دينى ولم ابيعه مثلكم . الامر الذى وضع فتاه السوبر ماركت فى ذهول مما راته وسمعته . فالدين ليس له وطن وليس له مكان محدد بعينه ولا ارض معينه فالدين لله واينما كان المسلم عليه ان يمارس كل ما امرنا به الدين الاسلامى من حشمه واخلاق ووو الخ .

_________________________________

المشاركات الشائعة