اطباء قامو بعمليه جراحيه لشخص شاهد ماذا استخرجو من بطنه هتتصدم

يلجا الاشخاص الذين يقومون بتهريب بعض الاشياء الباهظه الثامن من اجل الهروب من الجمارك ودفع مبالغ كبيره الى استخدام بعض الوسائل من اجل تهريب بعض الاشياء وفى الحقيقه فى البدايه كان مهربين المخدرات والحبوب المخدره هم اصحاب افكار تهريب الممنوعات من خلال ان يقوم شخص بابتلاع كميه كبيره منها بطريقه معينه وبعد ان يمر من الجمارك يقومون باخراجها منها بطريقتهم الخاص ام من خلال شرب المسهلات اوشرب المياه بكميات كبيره واذا ساء الامر يكون من خلال الجراحه
ويبدوا ان بطل قصه اليوم هو مهرب من النوع السئ ولكن تلك المره ليس تهريب مخدرات بل قطع من الذهب الخالص حوالى 12 قطعه قرررجل اعمال هندى يبلغ من العمر 63 عام ان يبتلع تلك القطع بغرض ادخالها الى الهند دون ان يدفع الجمارك الخاصه بها وكان يتوقع انه سوف يستطيع اخرجها من جسمه بالطرق التقليديه من خلال شرب المياه او المسهلات ولكن لم تخرج من جسده ولم يستطيع ان يحتمل ذلك الالم فقرر ان يخصع الى الجراحه ولكن لم يخبر الاطباء عن حقيقه ماقام به خوف من ان يبلغوا الشرطه ولكن عندما تم اجرا الاشعه عليه تم اكتشاف معادن بداخل جسده وهى ماتسبب فى ذلك الالم الكبير ولقد قام الاطباء باخراجها من جسده ولكن فى نفس الوقت اخبروا الشرطه عن ما حدث ومن هنا خرج ذلك الرجل من المستشفى الى الشرطه من اجل الجريمه التى قام بها فهو فى النهايه لم يستطيع تحمل ذلك الالم الكبير الذي تسبب به ابتلاعه لتلك القطع الذهبيه وكانت النهايه خضوعه للجراحه وتسليمه للشرطه بمنتهى البساطه والسذاجه .

يلجا الاشخاص الذين يقومون بتهريب بعض الاشياء الباهظه الثامن من اجل الهروب من الجمارك ودفع مبالغ كبيره الى استخدام بعض الوسائل من اجل تهريب بعض الاشياء وفى الحقيقه فى البدايه كان مهربين المخدرات والحبوب المخدره هم اصحاب افكار تهريب الممنوعات من خلال ان يقوم شخص بابتلاع كميه كبيره منها بطريقه معينه وبعد ان يمر من الجمارك يقومون باخراجها منها بطريقتهم الخاص ام من خلال شرب المسهلات اوشرب المياه بكميات كبيره واذا ساء الامر يكون من خلال الجراحه
ويبدوا ان بطل قصه اليوم هو مهرب من النوع السئ ولكن تلك المره ليس تهريب مخدرات بل قطع من الذهب الخالص حوالى 12 قطعه قرررجل اعمال هندى يبلغ من العمر 63 عام ان يبتلع تلك القطع بغرض ادخالها الى الهند دون ان يدفع الجمارك الخاصه بها وكان يتوقع انه سوف يستطيع اخرجها من جسمه بالطرق التقليديه من خلال شرب المياه او المسهلات ولكن لم تخرج من جسده ولم يستطيع ان يحتمل ذلك الالم فقرر ان يخصع الى الجراحه ولكن لم يخبر الاطباء عن حقيقه ماقام به خوف من ان يبلغوا الشرطه ولكن عندما تم اجرا الاشعه عليه تم اكتشاف معادن بداخل جسده وهى ماتسبب فى ذلك الالم الكبير ولقد قام الاطباء باخراجها من جسده ولكن فى نفس الوقت اخبروا الشرطه عن ما حدث ومن هنا خرج ذلك الرجل من المستشفى الى الشرطه من اجل الجريمه التى قام بها فهو فى النهايه لم يستطيع تحمل ذلك الالم الكبير الذي تسبب به ابتلاعه لتلك القطع الذهبيه وكانت النهايه خضوعه للجراحه وتسليمه للشرطه بمنتهى البساطه والسذاجه .

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.