بعد ثمانى سنوات اكتشفت انها تزوجت مريضا نفسيا وهذا ما فعلته فى النهايه لا يصدق

شاب يبلغ من العمر الستة والثلاثون كان قد احتجز فى مستشفى للامراض العقليه لمدة عام . ومع اذن الخروج الذى اعطاه الطبيب لاهله اعطاهم ايضا بعض التحذيرات وهى ان الفرح الشديد او الحزن الشديد له قد يؤذيه ويسبب له انتكاسة . ولم يلبي الاهل وصية الطبيب بل استجابوا لرغبة ابنهم المريض فى رغبته فى الزواج وبحثوا له عن عروسة لا تعلم شيئا عن مرضه ولا عن حالته . وتم الزواج .وانجبت الزوجة الابنة الاولى ومن شدة فرحة الزوج المريض بالخبر وانه سيصبح ابا انتكس وبدأت تظهر عليه اعرض غير طبيعية فسرتها الزوجة على انها نتيجة ظروف وضغوط الحياة . وعندما زادت هذه الاعراض عن الحد الطبيعى غضبت الزوجة وتركت البيت لتذهب الى بيت اهلها . وكانت النتيجة جريمة بشعة .فقد قام الزوج المريض بقتل جار له يبلغ من العمر الخامسة والخمسون عاما كان يسكن فى الشقة التى تعلو شقته دون ذنب او دون ان يصدر منه اى شئ . وعندما اكتشف الجيران الحادث لم يستطع احدا ان يقترب من القاتل او المقتول لانه كان مازال ممسكا بالسكين . حتى جاءت الشرطة واستطاع ضابط منهم ان يمسك بيد القاتل وتم القبض عليه وعند استجوابه ادعى القاتل انه قتل المجنى عليه لوجود علاقة غير شرعية بينه وبين زوجته وضبطهم معا بالرغم من عدم وجود الزوجة اصلا فى البيت . تضاربت اقواله بين الخاطئ والكاذب مما دل على وجود خلل ما . بعد الفحص والتحقيق ثبت انه مريضا نفسيا وما زال . وفوجئت الزوجة بهذا الكلام ولم تصدق انها عاشت كل هذه السنين مع شخص لاتعرف حقيقته .وكل هذا نتيجة انعدام الضمير الذى يجعل ناس تخفى حقيقة مثل هذه على ناس اخرى لنصل لهذه الجرائم البشعة

شاب يبلغ من العمر الستة والثلاثون كان قد احتجز فى مستشفى للامراض العقليه لمدة عام . ومع اذن الخروج الذى اعطاه الطبيب لاهله اعطاهم ايضا بعض التحذيرات وهى ان الفرح الشديد او الحزن الشديد له قد يؤذيه ويسبب له انتكاسة . ولم يلبي الاهل وصية الطبيب بل استجابوا لرغبة ابنهم المريض فى رغبته فى الزواج وبحثوا له عن عروسة لا تعلم شيئا عن مرضه ولا عن حالته . وتم الزواج .وانجبت الزوجة الابنة الاولى ومن شدة فرحة الزوج المريض بالخبر وانه سيصبح ابا انتكس وبدأت تظهر عليه اعرض غير طبيعية فسرتها الزوجة على انها نتيجة ظروف وضغوط الحياة . وعندما زادت هذه الاعراض عن الحد الطبيعى غضبت الزوجة وتركت البيت لتذهب الى بيت اهلها . وكانت النتيجة جريمة بشعة .فقد قام الزوج المريض بقتل جار له يبلغ من العمر الخامسة والخمسون عاما كان يسكن فى الشقة التى تعلو شقته دون ذنب او دون ان يصدر منه اى شئ . وعندما اكتشف الجيران الحادث لم يستطع احدا ان يقترب من القاتل او المقتول لانه كان مازال ممسكا بالسكين . حتى جاءت الشرطة واستطاع ضابط منهم ان يمسك بيد القاتل وتم القبض عليه وعند استجوابه ادعى القاتل انه قتل المجنى عليه لوجود علاقة غير شرعية بينه وبين زوجته وضبطهم معا بالرغم من عدم وجود الزوجة اصلا فى البيت . تضاربت اقواله بين الخاطئ والكاذب مما دل على وجود خلل ما . بعد الفحص والتحقيق ثبت انه مريضا نفسيا وما زال . وفوجئت الزوجة بهذا الكلام ولم تصدق انها عاشت كل هذه السنين مع شخص لاتعرف حقيقته .وكل هذا نتيجة انعدام الضمير الذى يجعل ناس تخفى حقيقة مثل هذه على ناس اخرى لنصل لهذه الجرائم البشعة

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.