أم تتجرد من المشاعر وتحبس طفلها في الغرفة والسبب لن يصدق إليكم التفاصيل الغريبه جدااااا

وجدنا فى الاونه الاخيره الجرائم التى تحدث والتى تكثر بسبب انعدام الشفقه والرحمه فى قلوب الناس ولكن لم يتوقع ان انعدام الشفقه والرحمه تأتى من قلب ام على طفلها الامر الذى ادى الى حدوث ضجه بسبب الام التى كانت تقوم بحبس ابنها بشكل يومى عند ذهابها للعمل والافراج عنه عند عودتها منه فقد كانت تقوم هذه الام بحبس الطفل فى غرفه وتقوم بيتقييده بالسلاسل والاقفال حتى لا يستطيع الافلات منهم كمان انه تتركه بلا طعام او شراب . وقد لفت صراخ الطفل البالغ من العمر 7 سنوات اهتمام من حوله من الجيران والماره بالشارع حيث انه كان لا يكف عن الصراخ بسبب خوفه من جهه وجوعه وعطشه من جهه اخرى الامر الذى ادى بالجيران للابلاغ عن هذه الام والتى القت الشرطه القبض عليها واتهمتها بالاهمال والقسوه . وقد عثرت الشرطه على الطفل فى حاله سيئه للغايه حيث وجدوه جائعا وخائفا ومن ثم تم نقله مباشره لمركز طبى لتلقى الرعايه والعنايه اللازمه التى لم توفرها له امه هذا الى جانب فريق من الاخصائيون الاجتماعيون والنفسيين لمساعده هذا الطفل البرئ على المرور من ازمته والمعافاه منها تماما . ومثل هذه الحالات انتشرت ايضا فى مجتمعنا حيث تم اكتشاف جثه طفل يبلع من العمر 5 سنوات بجانب اكوام القمامه وبسؤال الام وتضييق الخناق عليها اعترفته ان هى من قتلته حيث انها منفصله عن زوجها من فتره وتقوم بتربيه الطفل ورعايته ماديا ومعنويا بمفردها الى ان كثرت الشكاوى من الطفل فارادت تاديبه وقامت بضربه بمعلقه خشبيه وخرطوم مما جعل الطفل يدخل فى حاله صحيه سيئه فخافت ان تذهب به الى المستشفى لتلقى العلاج اللازم فاستقلت توكتوك وقالت ان صاحب التوكتوك هو من خطف ابنها الى ان وضحت الحقيقه كامله من خلال اعترافتها التى ادلت بها لوكيل النيابه .

وجدنا فى الاونه الاخيره الجرائم التى تحدث والتى تكثر بسبب انعدام الشفقه والرحمه فى قلوب الناس ولكن لم يتوقع ان انعدام الشفقه والرحمه تأتى من قلب ام على طفلها الامر الذى ادى الى حدوث ضجه بسبب الام التى كانت تقوم بحبس ابنها بشكل يومى عند ذهابها للعمل والافراج عنه عند عودتها منه فقد كانت تقوم هذه الام بحبس الطفل فى غرفه وتقوم بيتقييده بالسلاسل والاقفال حتى لا يستطيع الافلات منهم كمان انه تتركه بلا طعام او شراب . وقد لفت صراخ الطفل البالغ من العمر 7 سنوات اهتمام من حوله من الجيران والماره بالشارع حيث انه كان لا يكف عن الصراخ بسبب خوفه من جهه وجوعه وعطشه من جهه اخرى الامر الذى ادى بالجيران للابلاغ عن هذه الام والتى القت الشرطه القبض عليها واتهمتها بالاهمال والقسوه . وقد عثرت الشرطه على الطفل فى حاله سيئه للغايه حيث وجدوه جائعا وخائفا ومن ثم تم نقله مباشره لمركز طبى لتلقى الرعايه والعنايه اللازمه التى لم توفرها له امه هذا الى جانب فريق من الاخصائيون الاجتماعيون والنفسيين لمساعده هذا الطفل البرئ على المرور من ازمته والمعافاه منها تماما . ومثل هذه الحالات انتشرت ايضا فى مجتمعنا حيث تم اكتشاف جثه طفل يبلع من العمر 5 سنوات بجانب اكوام القمامه وبسؤال الام وتضييق الخناق عليها اعترفته ان هى من قتلته حيث انها منفصله عن زوجها من فتره وتقوم بتربيه الطفل ورعايته ماديا ومعنويا بمفردها الى ان كثرت الشكاوى من الطفل فارادت تاديبه وقامت بضربه بمعلقه خشبيه وخرطوم مما جعل الطفل يدخل فى حاله صحيه سيئه فخافت ان تذهب به الى المستشفى لتلقى العلاج اللازم فاستقلت توكتوك وقالت ان صاحب التوكتوك هو من خطف ابنها الى ان وضحت الحقيقه كامله من خلال اعترافتها التى ادلت بها لوكيل النيابه .

_________________________________

المشاركات الشائعة