شاب سعودى قام باستدراجها بواسطه انستجرام يرجى الحذر لكل فتاه !! كارثه


وسائل التواصل الاجتماعى هى وسيلة التواصل بين الجميع الان حيث يتعرف الاصدقاء من خلاله لن تجد شخص فى ذلك العصر الا ولديه حساب شخص على احد المواقع الاجتماعيه كالانستجرام او الفيس بوك وغيرها وبتاكيد انها مجال خصب لجذب المراهقين والاطفال حيث يحب الجميع التواصل من خلاله سواء التحدث او مشاركه الصور او التعرف على اشخاص اخرين ولكن للاسف مثل اى شئ فى الحياه هناك مميزات وعيوب لكل شئ وبجانب المميزات الكبيره لتلك المواقع الاانها وللاسف فى كثير من الاحيان تسبب اشياء كارثية وذلك من خلال انها قد يتم استخدامها من خلال بعض الشخصيات المريضة نفسيا ويفكرون فى استغلال الاخرون وذلك ماحدث مع تلك الطفله الصغيرة التى لم تتجاوز الرابعه عشر من العمر والتى وقعت فريسه سهله فى يد ذئب بشري والذي استطاع استدراجها من خلال موقع التواصل الاجتماعى الانستجرام واليكم تفصيل تلك القصه الصعبه وهى اشاره وتنبيه لكل اولياء الامور لان يتابعوا اولادهم الصغار كانت تلك الفتاه تقوم بمشاركة صورها الخاصه على موقع الانستجرام وهو الموقع الشهير ولكن بعد فتره من الوقت استطاع شاب ان يتعرف عليه وهى كفتاه صغيره لم تدرك خطورة الامرحيث بعد فتره طلب منها ان يقابلها وبالفعل ذهبت الفتاه اليه فطلب منها ان تركب معه السياره وبعدها اخذها الى الشقه الخاصه به وهناك قام بالاعتداء عليها بوحشيه واغتصبها ولكن الفتاه استطاعت الهروب من المكان وشاهدها احد الاشخاص والتى اخبرته عم حدث لها وتم الابلاغ عن ذلك الشاب وتم تفتيش الشقه التى استدرج الفتاه اليها وكان هو قد فر بالتاكيد ولكن تمكنت الشرطة من القبض عليه وهو الان وراء القضبان .


وسائل التواصل الاجتماعى هى وسيلة التواصل بين الجميع الان حيث يتعرف الاصدقاء من خلاله لن تجد شخص فى ذلك العصر الا ولديه حساب شخص على احد المواقع الاجتماعيه كالانستجرام او الفيس بوك وغيرها وبتاكيد انها مجال خصب لجذب المراهقين والاطفال حيث يحب الجميع التواصل من خلاله سواء التحدث او مشاركه الصور او التعرف على اشخاص اخرين ولكن للاسف مثل اى شئ فى الحياه هناك مميزات وعيوب لكل شئ وبجانب المميزات الكبيره لتلك المواقع الاانها وللاسف فى كثير من الاحيان تسبب اشياء كارثية وذلك من خلال انها قد يتم استخدامها من خلال بعض الشخصيات المريضة نفسيا ويفكرون فى استغلال الاخرون وذلك ماحدث مع تلك الطفله الصغيرة التى لم تتجاوز الرابعه عشر من العمر والتى وقعت فريسه سهله فى يد ذئب بشري والذي استطاع استدراجها من خلال موقع التواصل الاجتماعى الانستجرام واليكم تفصيل تلك القصه الصعبه وهى اشاره وتنبيه لكل اولياء الامور لان يتابعوا اولادهم الصغار كانت تلك الفتاه تقوم بمشاركة صورها الخاصه على موقع الانستجرام وهو الموقع الشهير ولكن بعد فتره من الوقت استطاع شاب ان يتعرف عليه وهى كفتاه صغيره لم تدرك خطورة الامرحيث بعد فتره طلب منها ان يقابلها وبالفعل ذهبت الفتاه اليه فطلب منها ان تركب معه السياره وبعدها اخذها الى الشقه الخاصه به وهناك قام بالاعتداء عليها بوحشيه واغتصبها ولكن الفتاه استطاعت الهروب من المكان وشاهدها احد الاشخاص والتى اخبرته عم حدث لها وتم الابلاغ عن ذلك الشاب وتم تفتيش الشقه التى استدرج الفتاه اليها وكان هو قد فر بالتاكيد ولكن تمكنت الشرطة من القبض عليه وهو الان وراء القضبان .
_________________________________

المشاركات الشائعة