سيده وضعت كاميرا بمنزلها لمراقبة الممرضة التي تعتني بوالدتها.. ما كشفته كان مروعاً !

عندما يكون لدى الشخص الكثير من المسئوليات والعمل الذي يلتزم ان يغيب عن المنزل سواء كان رجل او امراه فانه فى العاده يلجا الى البحث عن شخص يساعده على تحمل تلك المسؤليه ومن تلك النوعيه هى مثلا اذا كان لديك طفل صغير يحتاج الى رعايه وفى نفس الوقت ان تحتاجين الى العمل من اجل توفير المعيشه وهنا تلجا الام الى استخدام ارماه ترعي طفلها ولكن للاسف فى الكثير من الاحيان قد تستخدم شخص غير امين وقد يؤذي طفلها بشكل كبير ومنذ فتره قامت احد الامهات باستخدام مربيه لابنها حتى تهتم به وهى فى الخارج ولقد قررت الام ان تضع كاميرا حتى تتاكد من تصرفات تلك المربيه مع ابنها وكانت الصدمه عندما اكتشفت انها تضرب ابنها الرضيع بكل قسوة وبدون اى سبب كل ماكنت تفعله هو ضرب الطفل الصغير بكل قسوه ولقد قامت تلك الام بنشر مقطع الفيديو حتى تنبه الجميع بعد ذلك والان نفس المشكله حدثت ولكن تلك المراه مع سيده طاعنه فى السن لا تستطيع الحركه وتعانى من مرض الزهايمر ولقد قررت ابنتها انت تضع كاميرا مخفيه حتى تستطيع ان تراقب الفتاه التى ترعي والدتها فى غيابها وكانت الصدمه الكبيره عندما وجدت ان الفتاه التى ترعى والدتها كانت تعذبها بشكل صعب جدا تضربها بدون سبب وتعملها بمنتهى القسوه فهى لاتعلم انها يتم تصويرها وتظهر الام المسكينه التى لاحول لها ولاقوة وهى لاتستطيع ان تدافع عن نفسها مستسلمه تماما لم يحدث لها وللاسف لن تستطيع ان تحكى لابنتها شئ ولكن الله كشف تلك الفتاه من خلال كاميرا المراقبه وقامت الابنه بنشر مقطع الفيديو على قناتها على اليوتيوب .

عندما يكون لدى الشخص الكثير من المسئوليات والعمل الذي يلتزم ان يغيب عن المنزل سواء كان رجل او امراه فانه فى العاده يلجا الى البحث عن شخص يساعده على تحمل تلك المسؤليه ومن تلك النوعيه هى مثلا اذا كان لديك طفل صغير يحتاج الى رعايه وفى نفس الوقت ان تحتاجين الى العمل من اجل توفير المعيشه وهنا تلجا الام الى استخدام ارماه ترعي طفلها ولكن للاسف فى الكثير من الاحيان قد تستخدم شخص غير امين وقد يؤذي طفلها بشكل كبير ومنذ فتره قامت احد الامهات باستخدام مربيه لابنها حتى تهتم به وهى فى الخارج ولقد قررت الام ان تضع كاميرا حتى تتاكد من تصرفات تلك المربيه مع ابنها وكانت الصدمه عندما اكتشفت انها تضرب ابنها الرضيع بكل قسوة وبدون اى سبب كل ماكنت تفعله هو ضرب الطفل الصغير بكل قسوه ولقد قامت تلك الام بنشر مقطع الفيديو حتى تنبه الجميع بعد ذلك والان نفس المشكله حدثت ولكن تلك المراه مع سيده طاعنه فى السن لا تستطيع الحركه وتعانى من مرض الزهايمر ولقد قررت ابنتها انت تضع كاميرا مخفيه حتى تستطيع ان تراقب الفتاه التى ترعي والدتها فى غيابها وكانت الصدمه الكبيره عندما وجدت ان الفتاه التى ترعى والدتها كانت تعذبها بشكل صعب جدا تضربها بدون سبب وتعملها بمنتهى القسوه فهى لاتعلم انها يتم تصويرها وتظهر الام المسكينه التى لاحول لها ولاقوة وهى لاتستطيع ان تدافع عن نفسها مستسلمه تماما لم يحدث لها وللاسف لن تستطيع ان تحكى لابنتها شئ ولكن الله كشف تلك الفتاه من خلال كاميرا المراقبه وقامت الابنه بنشر مقطع الفيديو على قناتها على اليوتيوب .

_________________________________

المشاركات الشائعة