الأحد، 3 أبريل 2016

قرر ان يطلقها ويتزوج من امراه اخرى ولكن بشرط وحيد غريب شاهد ماذا هو هتتصدم

بعد مرور العديد من السنوات على الزواج قد يتسلل الملل الى العلاقة بين الزوجين بسبب انشغال الزوج بالعمل والزوجه بالاولاد وينساه كل منهما الاهتمام بمايحتاجه الطرف الاخروقد يكون نتيجة ذلك ان يفكر الطرف الاخر فى الانفصال لانه قد دخل فى علاقة اخرى يعتقد انها هى سعادته وهذا ماحدث فى قصتنا
كان هناك زوج وزوجه رزقهم الله بولد وكان بينهم حب كبير تسلل اليه الملل عام بعد عام حيث مضي على الزواج اكثر من عشر سنوات وفى احد الايام قابل الزوج امرأه اخرى اعتقد انه يحبها وقرر ان يخبر زوجته انه يرغب فى الطلاق وبالفعل ذهب اليها وقال لها اريد ان اخبرك بشئ لم تتوقع ان يكون هذا الشئ هو رغبة زوجها فى الطلاق وهنا سئلت الزوجة لماذا ولم يجد الزوج سبب مناسب لها فغضبت وذهبت الى غرفته تبكي وهو لايبالى ومصمم على ماهو مقدم عليه لانه يعتقد انه يحب المرأة الاخرى وظلت الزوجة يومين لا تتحدث وكان يشاهدها تكتب بعض الاشياء وفى الحقيقة كان قد عرض عليها الطلاق مقابلان يعطيها المنزل ونسبه كبيرة من ثروته ولكنها رفضت وكان لها شروط من نوع اخرطلبت منه ان يعطيها مهله شهروخلال تلك المده ان يحملها كل صباح الى غرفتها فى البدايه فكر بالامر بستهزاء وذهب الى عشيقته ليخبرها وظل يضحك معا عليها اعتقاد منهما انها محاوله منها لتغيره عن قراره وجاء اليوم الاول وبالفعل بدا بحملها وهو فى ضيق شديد ولكن عندما شاهدهم الابن وكان سعيد جدا بدا الاب يشعر باالالم وهنا طلبت الام الا يخبر الاب الابن بحقيقة الطلاق الا بعد انتهاء المده ووافق على ذلك وفى اليوم التالى جاء لحملها وهنا بدا ينتبه الى عطرها وانها اصبحت هزيله كثيرا وفى كل يوم كان يحملها كان يشعر بشئ من الدفئ والحب تجاهها وكيف انها احتملت معه عشرة اعوام الماضية وكيف اصبح الوضع بينهم الى هذه الدرجه وايضا كان يحاول ان يمنع نفسه من الحنين اليها حتى لايتراجع عن فكره الطلاق ولكن اكتشف انه يعشق زوجته وكل مافى الامر ان الملل تسلل الى حياتهم ولم يصلحا الامر بل ذهب للتعرف بامراه اخرى
وهنا قرر ان يقطع علاقته بالاخرى وان يظل يحمل زوجته كل صباح فهو يحبها بصدق وهنا كانت مهله الشهر قد انتهت وذهب للاخرة وقطع علاقته بها وذهب الى محل الورد واحضر باقة ازهار رائعه مع كتابه بعض الكلمات الساحره وذهب الى زوجته التى يعشقها ولكن الصدمه انه وجدها جثة هامده فى سريرها
وهنا انهار عندما اكتشف انها مريض بالسرطان منذ مده ولم تخبرة وقررت ان تقي اخر ايامها معه وان يظل الزوج المحب والاب الحنون فى عين ابنه .

بعد مرور العديد من السنوات على الزواج قد يتسلل الملل الى العلاقة بين الزوجين بسبب انشغال الزوج بالعمل والزوجه بالاولاد وينساه كل منهما الاهتمام بمايحتاجه الطرف الاخروقد يكون نتيجة ذلك ان يفكر الطرف الاخر فى الانفصال لانه قد دخل فى علاقة اخرى يعتقد انها هى سعادته وهذا ماحدث فى قصتنا
كان هناك زوج وزوجه رزقهم الله بولد وكان بينهم حب كبير تسلل اليه الملل عام بعد عام حيث مضي على الزواج اكثر من عشر سنوات وفى احد الايام قابل الزوج امرأه اخرى اعتقد انه يحبها وقرر ان يخبر زوجته انه يرغب فى الطلاق وبالفعل ذهب اليها وقال لها اريد ان اخبرك بشئ لم تتوقع ان يكون هذا الشئ هو رغبة زوجها فى الطلاق وهنا سئلت الزوجة لماذا ولم يجد الزوج سبب مناسب لها فغضبت وذهبت الى غرفته تبكي وهو لايبالى ومصمم على ماهو مقدم عليه لانه يعتقد انه يحب المرأة الاخرى وظلت الزوجة يومين لا تتحدث وكان يشاهدها تكتب بعض الاشياء وفى الحقيقة كان قد عرض عليها الطلاق مقابلان يعطيها المنزل ونسبه كبيرة من ثروته ولكنها رفضت وكان لها شروط من نوع اخرطلبت منه ان يعطيها مهله شهروخلال تلك المده ان يحملها كل صباح الى غرفتها فى البدايه فكر بالامر بستهزاء وذهب الى عشيقته ليخبرها وظل يضحك معا عليها اعتقاد منهما انها محاوله منها لتغيره عن قراره وجاء اليوم الاول وبالفعل بدا بحملها وهو فى ضيق شديد ولكن عندما شاهدهم الابن وكان سعيد جدا بدا الاب يشعر باالالم وهنا طلبت الام الا يخبر الاب الابن بحقيقة الطلاق الا بعد انتهاء المده ووافق على ذلك وفى اليوم التالى جاء لحملها وهنا بدا ينتبه الى عطرها وانها اصبحت هزيله كثيرا وفى كل يوم كان يحملها كان يشعر بشئ من الدفئ والحب تجاهها وكيف انها احتملت معه عشرة اعوام الماضية وكيف اصبح الوضع بينهم الى هذه الدرجه وايضا كان يحاول ان يمنع نفسه من الحنين اليها حتى لايتراجع عن فكره الطلاق ولكن اكتشف انه يعشق زوجته وكل مافى الامر ان الملل تسلل الى حياتهم ولم يصلحا الامر بل ذهب للتعرف بامراه اخرى
وهنا قرر ان يقطع علاقته بالاخرى وان يظل يحمل زوجته كل صباح فهو يحبها بصدق وهنا كانت مهله الشهر قد انتهت وذهب للاخرة وقطع علاقته بها وذهب الى محل الورد واحضر باقة ازهار رائعه مع كتابه بعض الكلمات الساحره وذهب الى زوجته التى يعشقها ولكن الصدمه انه وجدها جثة هامده فى سريرها
وهنا انهار عندما اكتشف انها مريض بالسرطان منذ مده ولم تخبرة وقررت ان تقي اخر ايامها معه وان يظل الزوج المحب والاب الحنون فى عين ابنه .

المشاركات الشائعة