بالصور خناقة كبرى بين اهل الراحل عبدالحليم ومعجبينة فى ذكرى وفاته والسبب غريب جدا

كما أعتاد أهل المطرب عبد الحليم فى زكرى وفاته يقيمون بزيارة قبره فى حى البساتين ويقرأون على روحه القرأن وكذلك يفرقون رحمه عليه وينصبون سرادق العزاء بجوار قبره وتوافد العديد من المئات من المعجبين بالمطرب الراحل فى زكرى وفاته التاسعه والثلاثون ومن معجبينه من مختلف الاعمار حتى الجيل الجديد ومن زائرين قبره بعض الذين يشبهونه ف الصوت او الشكل بشكل مذهل وامام قبره قام عدد من معجبينه باأداء بعض اغانيه تخليدا لزكرياته الا أن أهل المطرب الراحل وبعض معجبينه قام بايقافهم حيث انه لا يصح أن يغنون امام قبره او يشغلون أغانى هذا متعارض مع ديننا وتقاليدنا وردوا المطربين والمعجبين الاخرون ان هذا شىء عادى كيف تحرمون اغانيه او توقفونا والمتوفى مطرب بالاساس وقامت خناقة كبرى مابين هؤلاء وهؤلاء أنتهت بزيادة علو صوت القرأن لايقاف هؤلاء عن الغناء وقاموا أخرون بطردهم من امام القبر واتهموهم بالسخريه والاستهزاء بحرمه المتوفى وهذه هى
السابقة الاولى من نوعها التى تحدث امام قبر الراحل عبد الحليم. ومن بين زائرينه بعض البنات من الجيل الجديد الذين يرون انه مثال لرومانسية النادرة التى لا توجد الان وكذلك حضروا معجبين من بلدته الشرقيه مخصوص لزيارة قبره وقرأة القرأن لروحه. المطرب والفنان الراحل عبد الحليم حافظ الذى عاش عمرا قصيرا عانى خلالها من مرض البلهارسيا وترك بصمة كبرى فى تاريخ الطرب والفن العربى ويظل من أجمل الاصوات على مر العصور .

التعليقات
0 التعليقات