تربط طفلتها يوميا بصخره اكثر من 9 ساعات والسبب اغرب من الخيال

حماية الاطفال هو اهم شيء بالنسبة لجميع الامهات فى مختلف انحاء العالم فالغريزة التى يضعها الله بداخل كل امرأة عند شعورها بالامومة تجعلها دائمة التفكير فى كيفية حماية ابنائها والحفاظ على ارواحهم وتلبية جميع رغباتهم حتى وان كانت تلك الطريقة تبدو عكس ذلك الا ان جوهرها تدل على حب الام لابنائها. فكانت الطفلة الهندية الصغيرة التى تدعى شيفانى والتى لا تتعدى الخمسة عشر شهرا تقيد من قبل والدتها لفترة زمنية كبيرة فيما يقارب التسع ساعات يوميا بحبل يقيد احدى قدميها مربوط فى الطرف الاخر بصخرة كبيرة يمنع الطفلة من التحرك وكان ذلك بالقرب من مكان عمل الام وهو احدى مواقع الانشاءات بالهند. حيث كانت الام والتى تدعى سارتا كالارا تترك ابنتها الرضيعة بجوار موقع عملها وهى حافية القدمين متعرضة لاشاعة شمس كبيرة تضر بها بالتأكيد ولكن لا يوجد حل اخر امام الام التى يجب ان تعمل كى تستطيع العيش بما تأخذه من راتب تستطيع به التعايش مع وضعها والذى يقدر مائتين وخمسين روبية اجرا لعملها هى وزوجها ،ورغم بكاء طفلتها طوال التسع ساعات لم تتمكن الام من ايجاد اى حل اخر يكون الطف من ذلك على ابنتها وكان السبب وراء فكرة تقييد الطفلة بحبل مقيد بصخرة كبيرة هو انها تخشى ان تتحرك وتذهب بعيدا مما يعرضها للخطف او الاصابة جراء حادث او غير ذلك كما ابنها الثانى صغير جدا حيث يبلغ من العمر ثلاث سنوات ونصف فلا يستطيع الاهتمام بتلك الطفلة الرضيعة ولان ذلك الموقع ملئ بالحركة المرورية جعلها تشعر بالخوف بطريقة اكبر مما دفعها الى تنفيذ تلك الفكرة يوميا فى محاولة للحفاظ على سلامة الرضيعة. والغريب فى هذا الموضوع ان كثير من النساء الهنديات يقومون بذلك الفعل مع ابنائهم للحفاظ على سلامتهم مع امكانية العمل لتوفير سبل الحياة .

التعليقات
0 التعليقات