صياد غرق فى البحر وعاد بعد ثلاث ايام ليحكى مفاجاة غير متوقعة !


رجلا من أسبانيا يمتهن مهنة الصيد يعيش بمنطقة ساحلية بااسبانيا يصطاد السمك ويبيعه لكى يصرف على بيته وزوجته وابنائه وعمره 65 عاما وطوال حياته يعمل صيادا وفى ذات يوما تعرضت السواحل الاسبانية لعاصفة شديدة جدا على اثرها سقط الصياد فى البحر وبحثوا عنه أصدقائه لم يجدوه توقعوا
انه غرق بالبحر وظل يبحثون عنه طوال الوقت لم يجدوه حتى أن غواصين بحثوا عنه فى اعماق البحار ولم يعثرون حتى على جثته وظلوا هكذا مدة ثلاث ايام . وفى يوما وجدوه يعوم قباله الشط ويرتجف وكانت رائحته كريهة جدا واغمى عليه وحينما فاق اخذ يحمد ربه كثيرا انه نجى بعد الذى رأه فقلد رأى الموت عينيه ولكنه لم يفقد ثقته بربه وسألوه أين كنت ولماذا متغير لونك وما هذه الرائحه قال انه حينما دبت العاصفة فقد توازنه وسقط فى البحر بعد أن فقد توازنه ثم وجده حوتا وابتلعه . ولحسن حظه ان الحوت ابتلعه ولم يأكله باسنانه وقال عشت فى بطن الحوت ثلاث ليالى الذى ساعدنى على الحياة هى ساعة يدى حيث انها غالية الثمن كنت أشترتها لانها تضىء فى الظلام واستخدمت ضوء ساعة اليد المضادة للماء للرؤية، وهي أيضاً كانت تجعلنى اعرف الوقت وكنت اتغذى على السمك الخام الذى يبلعه وكنت ارتجف من شدة البرد وعانيت من رائحة من تحلل الطعام ويقال ان هذه محنة كبرى لم أرى مثلها فى حياتى وبعد ثلاث ايام طردنى من بطنه ولم أصدق انى عشت مرة اخرى.

التعليقات
0 التعليقات