طفله غافلت والدها ولعبت بمسدسه وكانت المفاجأة !

ان هناك العديد من القصص المؤلمة التي نتأثر بها بشكل كبير ومنها ما يأثر علي حياتنا وتجعلنا ننتبه علي حياتنا وعلي ابناءنا فيجب الحذر علي الاطفال ولا نترك امامهم الشيء ضار ويمكن ان يسبب لهم مشاكل لان في وقتنا الحالي اصبح الاطفال كثيرون الحركة واصبح تفكيرهم اكبر من سنهم لما يشاهدوا من افلام وما يلعبونه من لعب مختلفة فيمكن ان يخطر ببالهم أي شيء يعرضهم للأخطار فيجب توفير الامان والسلامة للأطفال بداخل المنزل اذا غفلنا عنهم لفعل أي شيء والينا احد القصص الغريبة لطفله أمريكية تبلغ من العمر 5 سنوات قد ذهبت الي والدها لتقضي العطلة معه ومع اختها واخيها واذا بها تجلس بمفردها ويدخل ابيها ليستحم وينسي مسدسه خارجا وبجانبه بعض الطلقات فاذا بالطفلة يشدها المسدس فتبدا بالعب فيه واذا بها تطلق الرصاص علي نفسها عن طريق الخطاء وهي تلعب به ويخرج ابيها من الحمام مسرع بعد سماع صوت الرصاص واذا يجد ابنته ملقاة علي الارض بعد ضرب نفسها بالمسدس وبعد وصول الشرطة والبحث فتوصلوا ان الخطاء من الاب الذي ترك المسدس مفتوح بوضع الامان ولقد توفت الطفلة في المستشفى لان الرصاصة دخلت مباشرة الي الجهة اليمني من الصدر وخرجت من ذراعها الايسر فيجب ان لا نطرق ابناءنا بمفردهم ابدا وخصوصا ذو السن الصغير الذين غير قادرون علي الاعتماد علي نفسهم فيجب ان يجلس معهم من هو اكبر سننا حتي اذا اخطاء يمكن ان يصححوا لهم الخطاء بدل من ان يتحول الي مصيبه كبيرة وتكون نهايتها القضاء علي حياتهم .

التعليقات
0 التعليقات