هذا ماحكمت به المحكمه فى قضية ياسمين النرش فتاة المطار

قضية ياسمين النرش يعتبرها الجميع قضية رأي عام، وان وسائل الاعلام والتكنولوجيا قامت بتحويل تلك القضية من فردية لقضية رأى عام ، فهى سيدة سيئة قامت بالتهزيق وسب وشتم الظابط الذي كان فى المطار اثناء سفرها من القاهرة الى الغردقة حيث شهدت الواقعة ان ياسمين كانت متجهة من القاهرة الى الغردقة حيث قالت انها تذهب الى زيارة ابنتها ، حيث تمتلك محلات ملابس واداوت منزلية فى الجونة ، وقالت ان السبب الحقيقي وراء شتمها للظابط انه كان يقوم بتفتيش حقائبها وكانت تتشجار معه حتى لا يفتح شنطتها وبعد الفحص على الشنطة وجد فيها 500جرام من الحشيش والمخدرات وزجاجات البيرة وهذا أدى الى توقفها وعدم ركوبها الطائرة وقاد انكرت انكار شديد ان هذه الاشياء لا تخصها ، وقد تبين من البطاقة الشخصية للمتهمة انها هى ياسمين النرش التى تقيم فى الجونة ومواليد 1975
واضافت ايضا الجهات المختصة انها تزوجت زوجها والد ابنتها الوحيدة عامين فقط ثم انفصلت عنه ولم يتبقى معاها سوي ابنتها التى تقيم فى الغردقة وان ابنتها هى من تقيم بادارة سلسة محلات النرش وهى سلسلة محلات ادوات منزلية وقد تم حبس ياسمين النرش اربعة سنوات لتهجمها على الظابط فى المطار وقامت بسبه باقذر الشتائم والالفاظ وبدا بخلع ملابسها فى صالة المطار وتقوم بتهددية لها ثم قامت بضربة على رأسة بزجاجة المياة الخاصة بها وبعد حركة الاسئناف والعرض على النيابة قد حكم عليها بقضاء عقوبة السجن لمدة 4 سنوات عن قضية سب وقذف موظف اثناء تأدية عملة ،والقضية الثانية وهى الفعل الفاضح حين قامت بخلع ملابسها فى وسط المطار .

التعليقات
0 التعليقات