فتاة فى عمر العشرين عام نامت على صوت الاغانى فاجأه فى الحمام شاهد ماذا حدث لها !

 
حدثت هذه الواقعة بالفعل فهي ليست قصة من نسج الخيال بل هي واقع حدث حقا و تروي القصة فتاة شابة عما حدث لها حين بدأت القصة بتعاركها مع شقيقها حيث اختلف الشقيقان و انفعل اخوها بشدة و قام لضربها فحاولت الفتاة الهروب من شقيقها و لم تجد امامها مهرب من بطش شقيقها سوي الدخول الي الحمام و بعد دخولها الحمام اغلقت الباب من الداخل فاستمر شقيقها بمحاولة فتح الباب و لكن جميع المحاولات بائت بالفشل فهدأ شقيقها و ترك الباب فأخذت الفتاة نفسا عميقا و جلست تستند علي حافة البانيو لتستريح و تلتقط انفاسها و كانت ممسكة في يدها بهاتفها المحمول ففكرت بتشغيل الاغاني من هاتفها و بالفعل شغلت بعض الاغاني علي الهاتف و وضعت السماعات بأذنها و اخذت تستمع للاغاني و قامت بالاستناد برأسها علي الحائط خلفها فغاصت في نوم عميق و بعد مرور بعض الوقت استيقظت الفتاة من نومها لتجد الحمام مظلم من حولها و لا تستطيع رؤية اي شيء يحيط بها فقامت لتفتح النور فاذا بيد تضربها علي رأسها بقوة شديدة لتفقد الوعي تماما و لا تدري الفتاة كم مر عليها من وقت و هي غائبة عن الوعي لتفيق علي اصوات غريبة و شديدة اللهجة فلم تقدر علي فتح عينيها فسمعت صوت يقول " ماذا سنفعل بها " و اذا بصوت اخر يرد عليه قائلا فلنقم بتعذيبها فيرد صوت ثالث قائلا هيا لنحرقها و هنا يأتي صوت حنون عذب تعرفه جيدا قائلا لها افيقي يا حبيبتي كان صوت والدها و كانت الفتاة بالمستشفي فسألها والدها لما تنامين في الحمام يا حبيبتي ففتحت الفتاة عينيها حامدة الله تعالي انها كانت تحلم و انها بخير وسط اسرتها فلا يجب ان يطيل احد جلوسه بالحمام او ينام به فهو بيت الشيطان و لذلك امرنا الرسول الكريم عليه الصلاة و السلام بالاستعاذة قبل الدخول اليه .
التعليقات
0 التعليقات