صارح زوجته انه يحب امراه اخرى غيرها وكانت المفاجاة مافعلته به


 
 قد احس الملل والفتور والروتين خلال علاقتة الزوجية وقد مل من زوجتة والروتين القام علية المنزل ، وقد كان ارتبط بفتاة اخرى وعاش معها قصة حب جديدة بكل مافيها من معاني الحب والرومانسية وقد ارتبطوزييادة عن العامين وجاء موعد الفرح ومعياد تحديد ، وحانت اللحظة لإبلاغ الزوجة عن ميعاد الفرح وذهب لها وقال اننى سوف اتزوج من امرأة اخرى وانا احبها جدا وهى طلبت منى ان انفصل عنكى حتى نتزوج انا وهى فانا لا استطيع ان اجمع بين زوجتين ولكن يفضل ان ننفصل فقالت له بكل هدوء ان اوافق على كل هذا ولكن لدي شرطان اذا وافقت عليهم سوف انفذ ماتأمر به الشرط الأول : ان يتم الزواج من الفتاة الاخري شهر واحد وان يؤجل مسألة الانفصال بعد شهر وذلك لانتهاء ابنتهما من الامتحانات الشرط الثاني ان يقوم بحملها يوميا على زاعيه لمدة شهر من باب المنزل وحتى غرفة النوم وهذه المدة التى هى حددتها فاستغرب الزوج من طلبات زوجتة ولكن من حبه الشديد لفتاته الجديدة وافق دون تفكير وقام بتبشير حبيبتة ان فرحهما بعد شهر بالتمام والكمال وبدأ بتنفيذ شرطها وهو حملها يوميا من باب المنزل وحتى حجرة النوم حيث كانت تقوم بتقبيلة وتبتسم له وتقوم بعناقة واعطاءة الحنان والاهتمام الزائد فكان فرح جدا لموقف زوجتة وبعد مرور اسبوع بدأ الزوج بمشاعرة تتبدل تجاة زوجتة واسبوع تلو الاخر قد رأى زوجتة قد خست وخسرت الكثير من وزنها واصبحت نحيفة ورشيقة فقد احبها اكثر ،وهنا ادرك ان زوجتة هى اهم من حبيبتة وان زوجتة هى مصدر الامان والحنان فقرر ان يترك حبيبتة ويعود مرة اخري الى زوجتة وفى نهاية الشهر ذهب الى حبيبتة وقال لها لم اكمال هذا الزواج ولكن سوف اظل بجانب زوجتى وانتى فغضبت حبيبتة جدا وتركتة وذهبت وعندها قد ذهب الزوج الى زوجتة ليبشرها انه سوف يظل بجانبها الى الابد وانه قد ترك الفتاة الاخري ولكن وجد زوجتة فى وضع اسوأ مايكون هى تنزف واخبرتة انها مصابة بمرض خطير وكانت لا تخبرة خوفا منها ان يتحمل مسؤليتها وكان الهدف من شروطها ان تراهما ابنتهما فى اسعد حال ولا تشعر بشئ وحتى جاءت اللحظة النهائية وتوفت الزوجة وفارقت الحياة .

التعليقات
0 التعليقات