فتاه تاخد لنفسها يوميا 365 ولكن الصوره الاخيرة صدمت الجميع !!

هى ليلى التونسية عمرها اثنين وثلاثون عاما متزوجه منذ خمس سنوات من تاجر كبير فى تونس ولديها ولدا وهى لا تعمل أحبت السوشال ميديا وكانت هى هوايتها المفضلة وهى ان تتفحص الفيس بوك الخاص بها وتوير وانستجرام وكانت تملئه بالعديد من الصور التى تعجب بها وفى بدايه عام 2016 أحبت أن تأخذ كل يوم سيلفى خاص بها فقط بنفسها وأغلب صورها كانت مرحة ولذيذة وجميلة وعلى أواخر العام بدأت صورها السيلفى يكون فيها ضربا على وجهها حيث تارة عنيها زرقاء وأخرى شفتيها مخيطة بسلك طبى من الضرب وبدا عليها الضرب والحزن والاعياء وتسأل اصدقائها هل هى ليلى المرحة التى نعرفها وعلى أخر العام اصبحت تلك صورها مليئة بكدمات الضرب وتمسك ورقة مكتوب عليها ساعدونى. حيث كان زوجها حبسها وضربها ومن حظها ان زوجها لا يحب جو السوشيال ميديا فكان لايعرف ماالذى تفعله والا كان منعها وحاول أصدقائها مساعدتها من انياب ذلك الزوج المتوحش وكان من ضمن
أصدقائها محامى تكلم معها وقال لها سوف نرفع دعوى طلاق لضرر وفى بدايه الامر وافقته ولكن عند لحظة الجد قالت له الغى كل شىء ذلك زوجى والد طفلى واحبه وساتحمل ضربه وأشمئز اصدقائها من
تصرف ليلى.

التعليقات
0 التعليقات