عاد الي المنزل بعد موته و دفنه بيوم والسبب ! صدم الجميع

في واقعة غريبة شهدتها محافظة الاسكندرية حيث عاد المتوفي عقب وفاته و دفنه في اليوم التالي للواقعة اما جيرانه و افراد اسرته لسبب للجميع حالة من الذهول و تحول العزاء و الحزن السائد في المنزل الي فرحة عارمة بعودة المتوفي و لكن كيف حدث هذا ؟ و ما هي تفاصيل تلك الواقعة الغريبة و التي لا يصدقها اي عقل بشري ؟ ترجع تفاصيل تلك الواقعة الي بلاغ تقدم به ابراهيم محمد السيد و البالغ من العمر 35 عام حيث قام بالابلاغ عن عثوره علي جثة شقيقه المدعو السيد محمد السيد و البالغ من العمر 55 عام اسفل كوبري العامرية حيث يجلس هناك للتسول من المارة و انه قد عثر عليه جثة هامدة و بالفعل تم استخراج تصريح بالدفن و اقيمت مراسم الجنازة و دفن المتوفي و اقيم العزاء و لم تنتهي قصتنا هنا بل كانت المفاجأة حين وجد اهل المتوفي في اليوم الثاني بابهم يطرق من الخارج فإذا بهم يجدو والدهم المتوفي هو الطارق ليخبرهم بأنه اضطرللمبيت امس عند احد اصدقائه و لم يستطيع ابلاغهم بالامر ليقوم شقيقه بالتقدم للشرطة مرة اخري يفيد فيه بعودة شقيقه وان الشخص الذي دفن بمدافن الاسرة يشبه و ان الامر قد اختلط عليه كما طالب باستخراج الجثة من مقابر الاسرة و بالفعل تحرر محضر بالواقعة و جاري البحث للكشف عن هوية الشبيه و الذي قضي نحبه اثر نوبة قلبية حادة حيث انه لا توجد اي شبهة جنائية في وفاته و قد تحول العزاء ببيت المتوفي الي فرح بعودته حين شوهد في اليوم التالي حيا واقفا علي قدميه .

التعليقات
0 التعليقات