طلبت منهم المعلمة رسم صورة النبى وهكذا كان رد فعل هذه الطالبة

مهم جدا أن نرجع بالاحدث التي تمر بنا ونقف عند النتائج والثمار الناجحة ، لنستخلص من الدروس العبر في الحياة ، ونراجع أخطاءنا ، ولا شك بأن الاساء الي قدوتنا ونبينا الرسول عليه الصلاة والسلام ، من بعض البلاد الغربية وأكتشفنا الاحقاد المكبوتة عندهم من المسلمين ومازالت في ضمائرهم حتي الان عند بعض الاشخاص ، وكل ما نحفظة في ذاكرتنا للنبي علية الصلاة والسلام هو الاخلاق الكريمة ولا يوجد بالقلب الحقد أبدا مثلما يمثلونهم في الافلام المسيئة والرسومات وغيره من الاساءة ..
ولكن الحثد عند بعض الغرب الذي قد أغلق أعينهم عن الحقيقة ويغلق منافذ الهدي بالقلب ويضللون جميع الاطفال والاشخاص عن الحق وهم علي باطل ، فأن أخلاق النبي صلي الله علية وسلم كان دائما متسامح ومب للناس ودائما مبتسم في وجه الاشخاص حتي ولو كان له عدوا وفي الاونة الاخيرة قد تعرض رسولنا وقدوتنا صلي الله عليه وسلم الي الاهانة وعرض فيلم مسيء جدا عليه وذلك قد أشعل النيران في معظم الدول الاسلامية وذلك بسبب الحقد علي المسلمين والغيرة منهم ، وقصة اليوم التي سوف نعرضها عليكم تختلف تماما أن مدرسة في فرنسا طلبت من الاطفال بأن يرسمون في كراسة الرسم الرسول علية الصلاة والسلام فماذا حدث ؟ وماذا رسموا ؟ هل رسموا فعلا صورة عن الرسول أم كتبوا شيء فقط بلا رسم ؟ اليكم تفاصيل القصة ! ! ! القصة بدأت عندما دخلت المعلمة الي الفصل وكانت هذه المدرسة تقع في فرنسا طلبت هذه المعلمة من كل طالب بأن يرسم صورة الي الرسول " عليه الصلاة والسلام " وكان يوجد طالب هناك بالفصل مسلم فقال الطالب لها أنا لا أريد أن أرسم بل أريد أن أكتب بدل السم فأغمض عينه الطالب ثواني وبعد ذلك كتب بخط جميل ومرسوم كلمة جميلة هزت قلوب الطلاب والمعلمة كتب كلمة " أحبك يا رسول الله .

التعليقات
0 التعليقات