مراهقة منعها والدها من الدخول الى الفيس بوك وهكذا كان رد فعلها !

لم يعد الادمان كما عهدناها قديما للمخدرات فقط بل اصبح هناك الكثير من صور الادمان ولاشياء تافهة جدا للاخرين فبعض الناس تدمن اكل معين مكان معين طريقة معينة وبعضهم يدمن الانترنت بمفراداته
ولكن الجديد هو ادمان الفيس بوك وهذا لاننا نستخدم الفيس بوك بصورة رهيبة قد نجد أنفسنا اغلب الوقت متعلقين بالفيس بصورة مرضية هذا التعلق قد يجعلنا ندمن الفيس بصورة مفزعة إذا لم نرتب وقتنا ونضع ضوابط لهذا الإدمان والذى يسمى إدمان الفيس بوك. خاصة مع مستخدمي الفيس بوك من الموبايل أو اى من الاجهزة المحمولة بشكل دائم فى اى مكان الغريب اكثر من هذا حادثة غريبة من نوعها انتحرت فتاة مراهقة هندية بسبب والدها الذى حرمها من متابعة الفيسبوك واكدت ذلك صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية. الفتاة المنتحرة تدعى آيسواريا داهويال التي كانت فيالعام الثانى الجامعى من مدينة بارفامي فى ولاية ماهراشترا الهندية تاركة رسالة إلى ابويها قائلة لا أستطيع ان اعيش بدون موقعي المفضل الفيسبوك وكان والدها قد عاقب ابنته بمنعها من تصفح الفيسبوك حتى تركزفى دراستها عوضا عن تضييع وقتها فى موقع التواصل الاجتماعي. ووصفت الأسرة الهندية الحزينة ان هذا صدمة مروعة وغير متوقعة من ابنتهم وأنهم لم يتخيلوا أن تأخذ الفتاة الأمر هكذا وعلى هذا النحو ونادمين وتمنوا ان يرجع الوقت فلا يتدخلوا في الحياة الخاصة لابنتهما. حققت الشرطة الهندية حول انتحار الفتاة التي وجدوها مشنوقة وتاكدوا أن الأمر كله تم بعد خلاف بين الأبوين والفتاة يطلبون منها الاهتمام بالجامعة بصورة أكبر . للاسف يرجع كل هذا الى عدم الشبع من موقع الفيس بوك وقضاء أوقات متصله من تواصل وتعارف وألعاب ورسائل ومتابعة والتشات والاختبارات الشخصية وغيره .

التعليقات
0 التعليقات