اغرب قصة حب بين شاب مصرى وفتاه وأمريكية تثير الجدل بين الاجهزه الامنية فى البلدين

مع الاستمرار العظيم فى التوسع عبر الشبكات العنكبوتية تلاشت المسافات بين الدول البعيدة وأصبح من السهل التواصل والتعرف على أى شخص مهما كان بعيدا بمئات الكيلومترات ويعد هذا التوسع سلاح ذو حدين حيث أنه يوجد الكثير من الفوائد لذلك ولكن كذلك بالطبع يوجد الكثير من السلبيات التى بامكانها الحدوث اذا تم استغلال هذا التوسع بطريقة خاطئة ومثلما حدث مؤخرا اشتد الجدل إثر إعلان خبر فقدان شابة أمريكية في المغرب،الفتاة التى تدعى ريبيكا ، تبلغ من العمر 18 عام، قامت أسرتها بحملة بحث كبيرة من أجل إيجادها، قبل أن يتبين أن ريبيكا لم يتم اختطافها، بل تعيش قصة حب كبيرة مع شاب مغربي، وذلك دون أن تدري أن اختفاءها حرّك شرطة بلدها كلها ومكتب التحقيقات الفيدرالي أيضا والشرطة المغربية. وفى صباح الجمعة، أعلنت قوات الأمن المغربية إيجادها لريبيكا في فيلا بالمغرب ، برفقة حبيبها وأسرته، إذ كان الجميع هناك يقضي إجازة صيفية عادية قبل أن يتفاجؤوا عندما علموا بحملة البحث عن ضيفتهم التقت ريبيكا بحيبيها المغربي بعد قصة حب إلكترونية طويلة بدأت قبل عامين تقريبا، واختارا أن يعيشا لحظات حميمية ولطيفة، وذلك قبل أن يكتشفا أن صورهما غزت الكثير من الجرائد والمجلات، وأن قوات الأمن بالطبع تبحث عنهما وفي فيديو التقطته جريدة هسبريس المغربية بالطبع، يظهر حنان الفتاة ريبيكا على حبيبها ، وهي تنظر إليه يتحدث مباشرة للكاميرا بأنه سبق له أن أخذ إذن استقبالها من طرف والدتها الأجنبية، ولم يختطفها اطلاقا كما جاء في بعض الأخبار المنتشرة، متهما إحدى صديقاتها المقربين بإشاعة خبر الاختطاف لأجل حسابات شخصية بينهما. مؤكدًا أيضا أن ما يجمعه بريبيكا، هو الحب فقط .

التعليقات
0 التعليقات