لن تصدق من هذا الرجل وماهو السبب الذي جعله يضحك اثناء إعدامه

الصورة تحتوي علي شخص مقدم علي تنفيذ حكم الاعدام شنقا و هو لا يفصله عن المشنقة سوي خطوتين ومع ذلك نراه مبتسما لا يخاف من الموت و من المصير الذي سيلقاه فمن هو هذا الشخص و ما السبب وراء اعدامه وما سر تلك الابتسامة علي وجهه هذا الرجل هو القيادي السابق " عبد القادر ملا " مساعد الامين العام لحزب الجماعة الاسلامية البنغالي و قد تم اعدام الملا بدون اي تهمة موجهة له بحسب ما قاله محامي ملا تاجول اسلام حيث اكد ان ان السبب الوحيد وراء اعدام الملا هو انه زعيم لحزب اسلامي مما اثار موجة من الغضب التي ادت الي اندلاع الكثير من اعمال العنف عقب الادلاء بتلك التصريحات التي تدل علي التعصب الديني الشديد ضد المسلمين و الاسلام حيث شهدت بنغلاديش عدة اعمال عنف تلت تنفيذ حكم الاعدام واكد المحامي ان الاعدام قد تم لكونه زعيما لحزبا اسلاميا و بحسب ما ورد بوكالة الاناضول : ان ما قاله ملا قبل تنفيذ حكم الاعدام مباشرة : " يقتلونني لانني زعيم حزب اسلامي فانا لم ارتكب اي جريمة علي الاطلاق سيشنقونني لانني مسلم و علي الرغم من ان الحكومة علي علم بأني لم ارتكب ايا من تلك الجرائم الا انها مصرة علي قتلي " و اكد اسلام ان ما حدث يخالف الدستور بكل المقاييس فحكم الاعدام قد تم بدون امهال ملا 15 يوم قبل تنفيذ حكم الاعدام بحسب نص الدستور البنغالي حيث ان الحكم قد تم تنفيذه قبل المهلة المحددة بالدستور و هو امر يخالف جميع القوانين مما يؤكد ان حكم الاعدام حكما تعسفيا و قهريا .

الصورة تحتوي علي شخص مقدم علي تنفيذ حكم الاعدام شنقا و هو لا يفصله عن المشنقة سوي خطوتين ومع ذلك نراه مبتسما لا يخاف من الموت و من المصير الذي سيلقاه فمن هو هذا الشخص و ما السبب وراء اعدامه وما سر تلك الابتسامة علي وجهه هذا الرجل هو القيادي السابق " عبد القادر ملا " مساعد الامين العام لحزب الجماعة الاسلامية البنغالي و قد تم اعدام الملا بدون اي تهمة موجهة له بحسب ما قاله محامي ملا تاجول اسلام حيث اكد ان ان السبب الوحيد وراء اعدام الملا هو انه زعيم لحزب اسلامي مما اثار موجة من الغضب التي ادت الي اندلاع الكثير من اعمال العنف عقب الادلاء بتلك التصريحات التي تدل علي التعصب الديني الشديد ضد المسلمين و الاسلام حيث شهدت بنغلاديش عدة اعمال عنف تلت تنفيذ حكم الاعدام واكد المحامي ان الاعدام قد تم لكونه زعيما لحزبا اسلاميا و بحسب ما ورد بوكالة الاناضول : ان ما قاله ملا قبل تنفيذ حكم الاعدام مباشرة : " يقتلونني لانني زعيم حزب اسلامي فانا لم ارتكب اي جريمة علي الاطلاق سيشنقونني لانني مسلم و علي الرغم من ان الحكومة علي علم بأني لم ارتكب ايا من تلك الجرائم الا انها مصرة علي قتلي " و اكد اسلام ان ما حدث يخالف الدستور بكل المقاييس فحكم الاعدام قد تم بدون امهال ملا 15 يوم قبل تنفيذ حكم الاعدام بحسب نص الدستور البنغالي حيث ان الحكم قد تم تنفيذه قبل المهلة المحددة بالدستور و هو امر يخالف جميع القوانين مما يؤكد ان حكم الاعدام حكما تعسفيا و قهريا .

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.