عروسه اصرت على قياده السياره فى يوم زفافها وحدثت الكارثه

المشروبات الكحولية أو المشروبات الروحية هي المشروبات المحتوية علي نسبة من الكحول والتي غاليا ما تكون متخمرة ويؤدي تناولها علي فقدان السيطرة علي العقل والقيام بتصرفات غريبة وغير مقبولة . ويتم تصنيع هذه المواد من تخمير بعض الفواكه كالعنب والتفاح والأجاص والزبيب والتمر او من الحبوي كالذرة والشعير والحنطة . وقد حرصت الشريعة الإسلامية علي تحريم تناول الخمور او حتي حملها باليد أو العمل في تجارتها كما نهت عن إقامة الصلاة بعد تناولها لان الخمور تذهب العقل كليا وجزئيا والأسلام دين رجاحة العقل والأفعال والأقوال السوية . وكثيرا ما نري الكثير من الحوادث والاعمال المشينة والتي نتجت من قيام بعض الأفراد بتناول الخمور فأصبحوا لا يستطيعون السيطرة علي تصرفاتهم فقاموا بأفعال يقشعر منها الأبدان . وبعدما تعلق قلبها بشاب وقررت الزواج منه وقضاء بقية عمرها في رفقته أستعدت لإقامة حفل عرس كبير وحرصت علي دعوة الكثير من الأهل والأصدقاء لمشاركتها هذه الفرحة وارتدت الفستان الأبيض الخلاب الذي يظهرها كالملائكة مع اختيار مكياج هاديء وتسريحة بسيطة فكانت إطلالة رائعة ، وبالفعل كان حفلا رائعا حضره لفيف من الأهل والأصدقاء وتناولوا سويا كافة الأطعمة اللذيذة والمشروبات الجميلة وظلت تتراقص مع زوجها حتي ساعات الصباح الأولي إلي أن جاء وقت المغادرة والذهاب للمنزل ولكنها بدلا من قضاء ليلة سعيدة مع زوجها قضتها خلف القضبان بعدما أطلقت الرصاص علي ابنة شقيقتها بعدما بسبب الخلاف من سيقود السيارة في طريق العودة للمنزل . لقد لاقت كايتلن فرنسيس الباغلة 21 عاما مصرعها علي يد خالتها كريستنا جورد – هارفان البالغة 30 عاما بعدما تشاجرتا علي من سيتولي قيادة السيارة . وقضت العروس الشابة ليلة زفافها وراء القضبان بعدما تم توجيه تهمة الإعتداء المشدد والقتل العمد ومن المرجح أن تكون الكحوليات هي السبب وراء فقدها السيطرة علي عقلها وارتكابها لهذه الجريمة .

المشروبات الكحولية أو المشروبات الروحية هي المشروبات المحتوية علي نسبة من الكحول والتي غاليا ما تكون متخمرة ويؤدي تناولها علي فقدان السيطرة علي العقل والقيام بتصرفات غريبة وغير مقبولة . ويتم تصنيع هذه المواد من تخمير بعض الفواكه كالعنب والتفاح والأجاص والزبيب والتمر او من الحبوي كالذرة والشعير والحنطة . وقد حرصت الشريعة الإسلامية علي تحريم تناول الخمور او حتي حملها باليد أو العمل في تجارتها كما نهت عن إقامة الصلاة بعد تناولها لان الخمور تذهب العقل كليا وجزئيا والأسلام دين رجاحة العقل والأفعال والأقوال السوية . وكثيرا ما نري الكثير من الحوادث والاعمال المشينة والتي نتجت من قيام بعض الأفراد بتناول الخمور فأصبحوا لا يستطيعون السيطرة علي تصرفاتهم فقاموا بأفعال يقشعر منها الأبدان . وبعدما تعلق قلبها بشاب وقررت الزواج منه وقضاء بقية عمرها في رفقته أستعدت لإقامة حفل عرس كبير وحرصت علي دعوة الكثير من الأهل والأصدقاء لمشاركتها هذه الفرحة وارتدت الفستان الأبيض الخلاب الذي يظهرها كالملائكة مع اختيار مكياج هاديء وتسريحة بسيطة فكانت إطلالة رائعة ، وبالفعل كان حفلا رائعا حضره لفيف من الأهل والأصدقاء وتناولوا سويا كافة الأطعمة اللذيذة والمشروبات الجميلة وظلت تتراقص مع زوجها حتي ساعات الصباح الأولي إلي أن جاء وقت المغادرة والذهاب للمنزل ولكنها بدلا من قضاء ليلة سعيدة مع زوجها قضتها خلف القضبان بعدما أطلقت الرصاص علي ابنة شقيقتها بعدما بسبب الخلاف من سيقود السيارة في طريق العودة للمنزل . لقد لاقت كايتلن فرنسيس الباغلة 21 عاما مصرعها علي يد خالتها كريستنا جورد – هارفان البالغة 30 عاما بعدما تشاجرتا علي من سيتولي قيادة السيارة . وقضت العروس الشابة ليلة زفافها وراء القضبان بعدما تم توجيه تهمة الإعتداء المشدد والقتل العمد ومن المرجح أن تكون الكحوليات هي السبب وراء فقدها السيطرة علي عقلها وارتكابها لهذه الجريمة .

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.