الأربعاء، 20 يوليو 2016

قرار عاجل من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان يدخل الفرحة على قلوب المسلمين

الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود تركي بن فيصل ، وهو ملك المملكة العربية السعودية السابع ورئيس مجلس الوزراء السعودي والقائد الأعلي للقوات العسكرية ، وهو البن الخامس والعشرون من الأبناء الذكور للملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل ، وأمه الأميرة حصة بنت أحمد السديري ، وهو أمين سر العائلة ورئيس مجلسها. وقد ولد في الخامس من شهر شوال من عام 1354ھ الموافق 31 ديسمبر من عام 1935 م ، وقد تلقي تعليمه في مدرسة الأمراء وختم القرأن كاملا وهو في العاشرة من عمره . وقد كانت بدايته مع العمل السياسي عندما تولي إمارة منطقة الرياض بالإنابة عن اخيه الامير نايف بن عبد العزيز في السادس عشر من شهر مارس لعام 1954م . وبعد وفاة الامير نايف بن عبد العزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في 18 يونيو 2012م ، أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أمرا ملكيا باختياره وليا للعهد وتعينه نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع . وقد صدر قرارا عاجل من الملك سلمان بن عبد العزيز لإدخال السرور والفرحة في قلوب المسلمين والعالم الإسلامي حيث أعلن العاهل السعودي عن استعداد المملكة السعودية عن الدفاع عن الإسلام والمسلمين في شتي بقاع الأرض مناشدا القوي الخارجية بعدم التدخل في شئون المسلمين . حيث ستقوم المملكة السعودية بالتعاون مع المسلمين والعرب في كل أرجاء العالم الإسلامي للحفاظ علي استقلالهم وحريتهم وأنظمتهم السياسية بما يضمن لهم حياة كريمة ، مؤكدا علي وسطية ورحمة الدين الإسلامي وأن الإسلام دين المحبة والتعاون والسلام وما يحدث من هجمات إرهابية لا علاقة لها إطلاقا بالدين الإسلامي والشريعة الإسلامية السمحاء .

الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود تركي بن فيصل ، وهو ملك المملكة العربية السعودية السابع ورئيس مجلس الوزراء السعودي والقائد الأعلي للقوات العسكرية ، وهو البن الخامس والعشرون من الأبناء الذكور للملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل ، وأمه الأميرة حصة بنت أحمد السديري ، وهو أمين سر العائلة ورئيس مجلسها. وقد ولد في الخامس من شهر شوال من عام 1354ھ الموافق 31 ديسمبر من عام 1935 م ، وقد تلقي تعليمه في مدرسة الأمراء وختم القرأن كاملا وهو في العاشرة من عمره . وقد كانت بدايته مع العمل السياسي عندما تولي إمارة منطقة الرياض بالإنابة عن اخيه الامير نايف بن عبد العزيز في السادس عشر من شهر مارس لعام 1954م . وبعد وفاة الامير نايف بن عبد العزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في 18 يونيو 2012م ، أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أمرا ملكيا باختياره وليا للعهد وتعينه نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع . وقد صدر قرارا عاجل من الملك سلمان بن عبد العزيز لإدخال السرور والفرحة في قلوب المسلمين والعالم الإسلامي حيث أعلن العاهل السعودي عن استعداد المملكة السعودية عن الدفاع عن الإسلام والمسلمين في شتي بقاع الأرض مناشدا القوي الخارجية بعدم التدخل في شئون المسلمين . حيث ستقوم المملكة السعودية بالتعاون مع المسلمين والعرب في كل أرجاء العالم الإسلامي للحفاظ علي استقلالهم وحريتهم وأنظمتهم السياسية بما يضمن لهم حياة كريمة ، مؤكدا علي وسطية ورحمة الدين الإسلامي وأن الإسلام دين المحبة والتعاون والسلام وما يحدث من هجمات إرهابية لا علاقة لها إطلاقا بالدين الإسلامي والشريعة الإسلامية السمحاء .

المشاركات الشائعة