نشرت صورها وهى حامل على مواقع التواصل وبعد سنتين حدثت الكارثة

خبر عاجل وخطير احدرو من الصور التي تضعونها انتشر في الاونة الاخيرة استخدام مواقع التواصل الإجتماعي والفيس بوك وأصبح من متعارف عليه تبادل الاخبار مع الأصدقاء والمعارف علي الإنترنت وعلي الرغم من ان معظم مستخدمي الفيس بوك لديهم قدرا مناسبا من التعليم والثقافة التي تقيهم الوقوع تحت براثن النصابين وضعاف النفوس إلا ان غالبا من يضرب المستخدمين بكل تلك النصائح عرض الحائط ويقوموا بنشر كافة تفاصيل حياتهم وصورهم الشخصية وصور العائلة مما يجعل حياتهم كتابا مفتوح امام الجميع وهاذ ما لا يرتضيه العقل او الدين . وتدور الأحداث حول شابة استرالية شعرت بسعادة غامرة عندما كانت حامل للمرة الأولي في عام 2014م فقامت بإلتقاط العديد من الصور الخاصة لنفسها والتي تظهر الحمل وقامت بنشر هذه الصور علي صفحتها الخاصة علي الفيس بوك ومشاركتها للأصدقاء والمعارف . ولكن لم تنتهي القصة بنشر الصور ومشاهدة الأصدقاء فقد توصلت ميغ إيرلند اليوم وبعد مرور عامين علي قيامها بنشر الصور أن بعض الزملاء والأصدقاء قد وجدوا العديد من هذه الصور علي أحد اكبر المواقع الإباحية ، حيث قام احد الأشخاص بنسخ صورها وهي حامل ومشاركتها في الأفلام الإباحية ، لوجود العديد من الرجال الراغبين في معاشرة النساء الحوامل . وقامت الفتاة بنشر تجربتها المؤلمة عبر صفحتها الخاصة والتي تعلمت منها درسا ولكن بطريقة قاسية ألا تقوم بنشر صورها الخاصة او صور أسرتها لكي لا تكون فريسة سهلة لهؤلاء المرضي الذين لم يراعوا الخصوصية وقاموا بسرقة صورها . وقد قامت بتوعية الامهات عبر صفحتها وخاصة الحوامل منهن وطالبتهم بعدم نشر صورهم بعدما أو أي خصوصيات لهم علي الفيس بوك واخبرتهم بقيام أحد المواقع بسرقة 15 صورة شخصية لها ونشرها بدون أذن منها مما تسبب بتدمير حياتها الشخصية .

خبر عاجل وخطير احدرو من الصور التي تضعونها انتشر في الاونة الاخيرة استخدام مواقع التواصل الإجتماعي والفيس بوك وأصبح من متعارف عليه تبادل الاخبار مع الأصدقاء والمعارف علي الإنترنت وعلي الرغم من ان معظم مستخدمي الفيس بوك لديهم قدرا مناسبا من التعليم والثقافة التي تقيهم الوقوع تحت براثن النصابين وضعاف النفوس إلا ان غالبا من يضرب المستخدمين بكل تلك النصائح عرض الحائط ويقوموا بنشر كافة تفاصيل حياتهم وصورهم الشخصية وصور العائلة مما يجعل حياتهم كتابا مفتوح امام الجميع وهاذ ما لا يرتضيه العقل او الدين . وتدور الأحداث حول شابة استرالية شعرت بسعادة غامرة عندما كانت حامل للمرة الأولي في عام 2014م فقامت بإلتقاط العديد من الصور الخاصة لنفسها والتي تظهر الحمل وقامت بنشر هذه الصور علي صفحتها الخاصة علي الفيس بوك ومشاركتها للأصدقاء والمعارف . ولكن لم تنتهي القصة بنشر الصور ومشاهدة الأصدقاء فقد توصلت ميغ إيرلند اليوم وبعد مرور عامين علي قيامها بنشر الصور أن بعض الزملاء والأصدقاء قد وجدوا العديد من هذه الصور علي أحد اكبر المواقع الإباحية ، حيث قام احد الأشخاص بنسخ صورها وهي حامل ومشاركتها في الأفلام الإباحية ، لوجود العديد من الرجال الراغبين في معاشرة النساء الحوامل . وقامت الفتاة بنشر تجربتها المؤلمة عبر صفحتها الخاصة والتي تعلمت منها درسا ولكن بطريقة قاسية ألا تقوم بنشر صورها الخاصة او صور أسرتها لكي لا تكون فريسة سهلة لهؤلاء المرضي الذين لم يراعوا الخصوصية وقاموا بسرقة صورها . وقد قامت بتوعية الامهات عبر صفحتها وخاصة الحوامل منهن وطالبتهم بعدم نشر صورهم بعدما أو أي خصوصيات لهم علي الفيس بوك واخبرتهم بقيام أحد المواقع بسرقة 15 صورة شخصية لها ونشرها بدون أذن منها مما تسبب بتدمير حياتها الشخصية .

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.