بعد أن أختفت شهرين عن الانظار تفاجئ الجيران بصورها الجديدة المسربة

اثارت الطفلة الصغيرة يونجي تالين الرعب في قلوب جميع سكان المنطقة التي تعيش بها و لكن والدتها ظهرت بعد فترة لتؤكد ان طفلتها مريضة بمرض معدي و حذرت من الاقتراب منها او من المنزل حتي لا يصاب احد بأي اذي و بعد مرور فترة من الوقت ذهبت احدي صديقات الام الي المنزل لتشاهد ما جعلها تخرج من المنزل مهرولة و هي تصرخ من شدة الفزع و الرعب حيث شاهدت السيدة الطفلة يونجي تالين و هي نائمة و نصفها السفلي بالكامل عبارة عن جسم ثعبان مما جعل تلك السيدة تصرخ من الرعب و هنا حذرت الام اي شخص من الاقتراب من ابنتها او حتي من المنزل و قد تم تداول تلك الصورة للطفلة و التي اكد البعض انها مجرد تركيب للصورة علي طريقة الفوتو شوب و انها ليست حقيقية و من جهة اخري حاول الكثير من سكان المنطقة اقتحام المنزل و طالبو بتدخل الشرطة في الامر لمعالجته و بالفعل قام سكان المنطقة بابلاغ الشرطة و التي تحركت علي الفور بقوات خاصة لمهاجمة منزل تلك السيدة و لكن الام اخذت طفلتها و هربت من المنزل قبل وصول رجال الشرطة تاركة من خلفها لغزا كبيرا عما يدور و عن ما حدث لطفلتها حيث ان احدا لم يستطيع رؤية الفتاة لتأكيد الامر او نفيه و كذلك تهديدات الام و تحذيرها لكل من يقترب من المنزل امرا مثير للشك و الحيرة فيا تري هل صورة تلك الفتاة و التي نشرت عبر موقع دريسدن الالماني حقيقة ام انها مجرد وهم ؟ و يا تري ما هو السر وراء اختفاء الام و طفلتها بتلك الطريقة المريبة ؟
التعليقات
0 التعليقات