قرر الاستحمام فى حوض مليئ بالكوكاكولا وكانت المفاجاة ماحدث له

ذلك الشاب الهولندى طالب الجامعة معروف عنه ان يحب أن يجرب ماهو كل غير مألوف ولا يصدق اى
شىء الا حينما يجربه بنفسه فحينما سمع أن المياة الغازية كالكوكاكولا والبيبسى وغيرها من المشروبات
الغازية تقوم بعمل هشاشة عظام بعد أن تتعود على شربها وتقوم بتدمير جدار المعدة وذلك على مر استخدمها فقرر هذا الشاب ان يقوم امام الجميع بتجربة الامر وتصوير ذلك فيديو وبثه على مواقع التواصل الاجتماعى ونشره حيث لم يصدق هذه الاقاويل ان المياة الغازية تدمر جسد الانسان فقام باحضار بركة مصطنعه وقام بملئها بالكوكاكولا ويمارس فيها رياضته المفضلة السباحة يوميا ولعدة ساعات وبعد شهور طويلة لم يحس باى تغير به نهائيا ونشر ذلك الفيديو على جميع حساباته تحت عنوان لم يحدث لى شىء من المكوث يوميا لمدة ساعات فى الكوكا كولا. وبعد انتشار الفيديو أتهم اطباء كثيرة اكدت بضرر المياة الغازية على جسد الانسان اتهموه بانه يعمل لصالح تلك الشركات وخاصة الكوكاطولا وحينما سمع عن ذلك الاتهام ضحك كثيرا وقال لم احتاج لاموال لافعل ذلك انا ثرى جدا وفى غنى عن ذلك وذكر اطباء اخرون ان شرب جميع المياة الغازية فى غاية الضرر.

التعليقات
0 التعليقات