الخميس، 14 يوليو 2016

خانته مع صديق عمره وكانت المفاجاة حين اكتشفها

 
اشترك حسن مع صديقه سمير في القيام ببعض الأعمال ، مما سمح بتردد سمير مرات عديدة علي منزل حسن الذي يسكن به مع زوجته نادية والتي تزوجها بعد قصة حب كبيرة ، ولكنها فتحت قلبها للشيطان وللعشق المحرم عندما لاحظت انظار سمير المحاصرة لها في عشق وهيام . وبادلت نادية النظرات مع سمير وشجعته بعينيها علي التمادي مما تسبب في بداية حوارات بينهما ليحكي كل منهما مآساته مع شريك حياته ويجد كل منهما الدفيء والحنان عند الاخر ولكن لم يكن سمير يكتفي من فريسته بمجرد الكلمات فطلب منها اللقاء في مكان بعيدا عن الأنظار وبالفعل استطاعوا العثور علي شقة ملائمة للقائهم المحرم . وبعد عديد من اللقاءات في عشهما شعرا كلاهما بامتلاكه للاخر فاقسمت نادية عن هجر زوجها كما عاهدها سمير بالغمتناع عن معاشرة زوجته والغخلاص لها وحدها ، وبدأ حسن الشعور بشيء مريب يحدث في الخفاء وظل يراقب زوجته من بعيد وبات الخيوط تتجمع امام عينيه ليعلم بوجود علاقة آثمة تجمع ما بين زوجته وصديقه سمير . وبدأ سمير في عمل خطة للإيقاع بالزوجة والصديق وذهب للقاء صديقة علي المقهي وظل يحادثه عن تلك الحبة الزرقاء الذي تناولها بالأمس قبل ان يلتقي بزوجته والتي جعلت منه جواد جامح ليسعد مع زوجته بليلة رائعة وبالفعل ابتلع سمير الطعم وشعر بالغضب الشديد والغيرة علي عشيقته وكيف تقوم بخيانته ومعاشرة زوجها واتصل بها وطلب منها اللقاء بسرعة في شقتهما الخاصة . وأسرعت نادية لتلبية نداء حبيبها وذهبت علي الفور للقائه وحين حضر أخبرها بما عرفه من زوجها عن قيامها بخيانته ولكنه تفاجات بتلك الكلمات وكذبت حديث زوجها ولكن سمير لم يستمع إليها وقام بطعنها بمطواة ليضع نهاية لعلاقتهما الأثمة .

 
اشترك حسن مع صديقه سمير في القيام ببعض الأعمال ، مما سمح بتردد سمير مرات عديدة علي منزل حسن الذي يسكن به مع زوجته نادية والتي تزوجها بعد قصة حب كبيرة ، ولكنها فتحت قلبها للشيطان وللعشق المحرم عندما لاحظت انظار سمير المحاصرة لها في عشق وهيام . وبادلت نادية النظرات مع سمير وشجعته بعينيها علي التمادي مما تسبب في بداية حوارات بينهما ليحكي كل منهما مآساته مع شريك حياته ويجد كل منهما الدفيء والحنان عند الاخر ولكن لم يكن سمير يكتفي من فريسته بمجرد الكلمات فطلب منها اللقاء في مكان بعيدا عن الأنظار وبالفعل استطاعوا العثور علي شقة ملائمة للقائهم المحرم . وبعد عديد من اللقاءات في عشهما شعرا كلاهما بامتلاكه للاخر فاقسمت نادية عن هجر زوجها كما عاهدها سمير بالغمتناع عن معاشرة زوجته والغخلاص لها وحدها ، وبدأ حسن الشعور بشيء مريب يحدث في الخفاء وظل يراقب زوجته من بعيد وبات الخيوط تتجمع امام عينيه ليعلم بوجود علاقة آثمة تجمع ما بين زوجته وصديقه سمير . وبدأ سمير في عمل خطة للإيقاع بالزوجة والصديق وذهب للقاء صديقة علي المقهي وظل يحادثه عن تلك الحبة الزرقاء الذي تناولها بالأمس قبل ان يلتقي بزوجته والتي جعلت منه جواد جامح ليسعد مع زوجته بليلة رائعة وبالفعل ابتلع سمير الطعم وشعر بالغضب الشديد والغيرة علي عشيقته وكيف تقوم بخيانته ومعاشرة زوجها واتصل بها وطلب منها اللقاء بسرعة في شقتهما الخاصة . وأسرعت نادية لتلبية نداء حبيبها وذهبت علي الفور للقائه وحين حضر أخبرها بما عرفه من زوجها عن قيامها بخيانته ولكنه تفاجات بتلك الكلمات وكذبت حديث زوجها ولكن سمير لم يستمع إليها وقام بطعنها بمطواة ليضع نهاية لعلاقتهما الأثمة .

المشاركات الشائعة