رجل بلاقلب تخلص من ابنته بمساعدة شقيقه عم الفتاة والسبب غريب جدا

تم العثور علي جثة فتاة في العقد الثاني من عمرها في منطقة العمرانية بمحافظة الجيزة وقد تم إخطار مدير الإدارة العامة للمباحث، اللواء خالد شلبي وعلي الفور توجهت المباحث إلي مكان وجود الجثة والذي تبين انها لفتاة في الثامنة عشر وأنها قد لاقت حتفها علي يد والدها وعمتها . وتدور أحداث الجريمة عندما كثرت الأقاويل حول سوء سمعتابنة الثامنة عشر مما أثار غضب الوالد من تلك الاتهامات الجارحة من أهل الحي والتي تتحدث عن سوء سلوك ابنته مما جعل الدم يثور في عروقه ويفكر في طريقة لمعرفة الحقيقة ؟ وقرر الأب الذهاب مع ابنته إلي أحد الأطباء للكشف عليها ومعرفة الحقيقة والتأكد من شرف ابنته وحقيقة تلك الإشاعات التي تلاحقه دائما وكانت الصدمة القاتلة له عندما اخبره الطبيب أن الأبنة ليس عذراء ، وقد اعترفت الأبنة لوالدها بقيامها بالعديد من العلاقات الغير شرعية مع كثير من الشباب بمنطقتهم السكنية فكثر الحديث واللغط في المنطقة حول سلوكها المشين . وثار الأب غاضبا بعدما عرف حقيقة الأبنة وصدق الأقاويل حول سوء سلوكها فقرر قتلها ليلا بعد عودتهم للمنزل وبالفعل انتظر إلي ان نامت الفتاة داخل غرفتها وقام بخنقها بالوسادة بمساعدة شقيقته ثم قام بتسليم نفسه للشرطة واعترف بقيامه بقتل ابنته بسبب سوء سلوكها . فقامت المباحث بعمل التحريات اللازمة وتبين قيام الأب باتكاب جريمة قتل ابنته بمشاركة بسبب سمعتها السيئة وقيامها بمعاشرة الكثير من أبناء الحي مما تسبب في أهانة الاهالي له ،وعلي الفور توجهت القوات الأمنية لمنزل الأب وتم العثور علي جثة الفتاة والتحفظ عليها والقبض علي الأب القاتل وشقيقته وحبسهما علي ذمة التحقيق لحين اكمال التحقيق معهم وتقديمهم للمحاكمة .

تم العثور علي جثة فتاة في العقد الثاني من عمرها في منطقة العمرانية بمحافظة الجيزة وقد تم إخطار مدير الإدارة العامة للمباحث، اللواء خالد شلبي وعلي الفور توجهت المباحث إلي مكان وجود الجثة والذي تبين انها لفتاة في الثامنة عشر وأنها قد لاقت حتفها علي يد والدها وعمتها . وتدور أحداث الجريمة عندما كثرت الأقاويل حول سوء سمعتابنة الثامنة عشر مما أثار غضب الوالد من تلك الاتهامات الجارحة من أهل الحي والتي تتحدث عن سوء سلوك ابنته مما جعل الدم يثور في عروقه ويفكر في طريقة لمعرفة الحقيقة ؟ وقرر الأب الذهاب مع ابنته إلي أحد الأطباء للكشف عليها ومعرفة الحقيقة والتأكد من شرف ابنته وحقيقة تلك الإشاعات التي تلاحقه دائما وكانت الصدمة القاتلة له عندما اخبره الطبيب أن الأبنة ليس عذراء ، وقد اعترفت الأبنة لوالدها بقيامها بالعديد من العلاقات الغير شرعية مع كثير من الشباب بمنطقتهم السكنية فكثر الحديث واللغط في المنطقة حول سلوكها المشين . وثار الأب غاضبا بعدما عرف حقيقة الأبنة وصدق الأقاويل حول سوء سلوكها فقرر قتلها ليلا بعد عودتهم للمنزل وبالفعل انتظر إلي ان نامت الفتاة داخل غرفتها وقام بخنقها بالوسادة بمساعدة شقيقته ثم قام بتسليم نفسه للشرطة واعترف بقيامه بقتل ابنته بسبب سوء سلوكها . فقامت المباحث بعمل التحريات اللازمة وتبين قيام الأب باتكاب جريمة قتل ابنته بمشاركة بسبب سمعتها السيئة وقيامها بمعاشرة الكثير من أبناء الحي مما تسبب في أهانة الاهالي له ،وعلي الفور توجهت القوات الأمنية لمنزل الأب وتم العثور علي جثة الفتاة والتحفظ عليها والقبض علي الأب القاتل وشقيقته وحبسهما علي ذمة التحقيق لحين اكمال التحقيق معهم وتقديمهم للمحاكمة .

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.