الاثنين، 18 يوليو 2016

تفاجئت بنشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعى والسبب كارثة صادمة

تحدث الكثير من جرائم التهديد و نشر الصورالخاصة وقد أصبحت متاحة بشكل هستيري فى مكاتب صيانة أجهزة المحمول ،و بعض الأشخاص من أصحاب النفوس الضعيفة قد يقومون بنشر صور الفتيات التي كانت موجودة على الهاتف حتى ولو كانت تلك الصور عادية و ليست إباحية. تعتبر تلك الواقعة ليست بغريبة ـ فقد حدثت كثيرا ، و قد راح ضحيتها الكثير من الفتيات و السيدات بعد ما وجدن صورهن على الكثير من مواقع التواصل الإجتماعي و ايضا المواقع الإباحية. وهذا الأمرقد يسبب للإناث الكثير من المشاكلات ، فاذا كانت تلك المرأة متزوجة و يتفاجأ زوجها بصورها على تلك المواقع قد يصل الأمر إلى حد الطلاق و مشاكل أخرى كثيرة من هذا النوع قد تصل الى حد الجريمة ايضا . و في مقطع فيديو نشرته قناة مشهورة عبر قناتها على موقع اليوتيوب لتظهر فيه تلك الفتاة الضحية و هي تروي التفاصيل كاملة لما تعرضت له من مشاكل بسبب هذا الامر . تقول صاحبة القصة أنها قد قامت ببيع هاتفها المحمول من عشرون يوما فى احدى المحلات وقد قامت قبل بيعه بمسح اى صور او اى متعلقات خاصة من عليه و في ذات يوم قد أتى خطيبها إليها و معه مجموعة من تلك الصور الخاصة بها فسألته من اين لك بهذه الصور ، و هى قد كانت على هاتفها ، فأخبرها أن أحد أصدقائه قد رأى تلك الصور على مواقع إباحية وهنا بالفعل قد تركها خطيبها وهى ايضا ذهبت الى هذا المحل فلم تجد الشاب الذى باعت له الموبايل وهنا قد ضاع حقها .

تحدث الكثير من جرائم التهديد و نشر الصورالخاصة وقد أصبحت متاحة بشكل هستيري فى مكاتب صيانة أجهزة المحمول ،و بعض الأشخاص من أصحاب النفوس الضعيفة قد يقومون بنشر صور الفتيات التي كانت موجودة على الهاتف حتى ولو كانت تلك الصور عادية و ليست إباحية. تعتبر تلك الواقعة ليست بغريبة ـ فقد حدثت كثيرا ، و قد راح ضحيتها الكثير من الفتيات و السيدات بعد ما وجدن صورهن على الكثير من مواقع التواصل الإجتماعي و ايضا المواقع الإباحية. وهذا الأمرقد يسبب للإناث الكثير من المشاكلات ، فاذا كانت تلك المرأة متزوجة و يتفاجأ زوجها بصورها على تلك المواقع قد يصل الأمر إلى حد الطلاق و مشاكل أخرى كثيرة من هذا النوع قد تصل الى حد الجريمة ايضا . و في مقطع فيديو نشرته قناة مشهورة عبر قناتها على موقع اليوتيوب لتظهر فيه تلك الفتاة الضحية و هي تروي التفاصيل كاملة لما تعرضت له من مشاكل بسبب هذا الامر . تقول صاحبة القصة أنها قد قامت ببيع هاتفها المحمول من عشرون يوما فى احدى المحلات وقد قامت قبل بيعه بمسح اى صور او اى متعلقات خاصة من عليه و في ذات يوم قد أتى خطيبها إليها و معه مجموعة من تلك الصور الخاصة بها فسألته من اين لك بهذه الصور ، و هى قد كانت على هاتفها ، فأخبرها أن أحد أصدقائه قد رأى تلك الصور على مواقع إباحية وهنا بالفعل قد تركها خطيبها وهى ايضا ذهبت الى هذا المحل فلم تجد الشاب الذى باعت له الموبايل وهنا قد ضاع حقها .

المشاركات الشائعة