تركت ابنها مع الكلب وحدث مالم يكن متوقع على الاطلاق

يضرب المثل في الوفاء بالكلاب حيث ان الكلاب تكون وفية تجاه من يرعاها و يعتني بها و يقدم لها الطعام و الشراب و الرعاية اللازمة لها بعكس كثير من الحيوانات فهي لا تؤذي صاحبها علي الاطلاق بل قد تدفع حياتها ثمنا لتدافع عنه و تحميه و لكن الامر اختلف في قصتنا لليوم حيث ان ما حدث في ولاية كاليفورنيا قد فاق كافة التوقعات فقد تركت الام رضيعها الصغير و الذي يبلغ من العمر ثلاثة ايام فقط بالغرفة بعد ان اطعمته و خرجت لتقوم بعض الاعمال المنزلية ظنا منها ان الكلب الموجود بالمنزل لاغراض الحراسة مقيدة فاذا به يهجم علي الرضيع المسكين و لم يتركه الا و هو جثة هامدة فلم يكن بالرضيع اي قوة للمقاومة او الصراخ فلم يستغرق الامر سوي ثوان معدودة حتي لقي الصغير مصرعه و قد انهارت الام من هول الكارثة التي لحقت بها و بأسرتها و تم الابلاغ عن الحادث علي الفور و قامت منظمة رعاية الحيوان بالتحفظ علي الكلب و حاولو اكتشاف الاسباب التي ادت بالكلب لمثل تلك الحالة الشرسة حيث ان الكلاب كما تقول احدي العاملات بمنظمة رعاية الحيوان تتعامل مع الاطفال الصغار و خاصة في تلك المرحلة العمرية علي انها حيوانات جريحة تحتاج الي رعاية و معاملة من نوع خاص و لا يمكن علي الاطلاق ان تتعامل معها بأي وحشية و ان ما حدث هو بالفعل امرا يدعو للدهشة و قد اضافت المسئولة بأن الكلب سيتم التخلص منه لانه اصبح شرسا و لا يمكن ان يعود مرة اخري لللمجتمع او ان يتم بيعه لاي اسرة بعد ذلك حتي لا يتسبب في حدوث اي كوارث اخري .

التعليقات
0 التعليقات