الثلاثاء، 26 يوليو 2016

قامت بقتل زوجها واعترفت على نفسها وعندما سالوها عن السبب كانت اجابتها صادمة

للاسف اصبح اغلب المشكلات الزوجية تنشأ من الفراش والعلاقات الزوجية فيها ماهو اهم وهو احترام رغبات الطرف الاخر كل هذا الى جانب الامر الشرعى الذى ينهى عن كل مايؤذى طبيعة البشر والغريب فى موضوع اثار الكثير من الجدل فى بعض الصحف ومواقع التواصل وهى عن حادثة قتل زوجة لزوجها ولكن ترى ما السبب الذى جعلها تقدم على تلك الجريمة لنرى سويا يقال فى احد محاضر الشرطة ان السيدة زينب 32 عاما وهى ربة منزل اعترفت بقتل زوجها فى منطقة الخصوص فى القلوبية بايد المكنسة وهى مصنوعة من الحديد وذلك بسبب انه اجبرها على ان تعاشره بطريقة محرمة واكدت أمام النيابة أنها قد انذرته كثيرا وهذة ليست المرة الأولى فىان تقول له ان هذا الجماع حرام ولكنه كان يجبرها على تلك المعاشرة من الدبر واكدت أن زوجها من مدمني المخدرات يوم الحادثاجبرها بقوة بنفس الوضع فى الدبر وحاولت جاهدة ان تقنعه ان هذا حرام فقد كان الشيطان مسيطر عليه بطريقة غريبة ورفض كلامها وضربها واخذها رغما عنها فقد حاولت الدفاع عن نفسها فوجدت يد المكنسة فقامت بضربه بها فسقط على الأرض. أمرت النيابة العامة بان تحبس المتهمة أربعة أيام على زمة التحقيق وامرت بعمل التحريات اللازمة لكشف حقيقة الواقعة وجاءت تقارير المباحث مفيدة بوجود مشاكل وخلافات بين الزوج والمتهمة وكانت آخرها ليلة الواقعة وهى فى منتصف الليل حيث سمع الجيران تلك المشاجرة وكشفت المباحث أن المتهمة لها ملف قضية سابقة برقم 2440 فى جنح قسم عين شمس بالقاهرة فى عام 2008 بسرقة متجر وهنا قد تم التحفظ على جثة الزوج بمشرحة مستشفى الصحة النفسية بالخانكة وقد تحررمحضر رقم 3398 إدارى بقسم الخصوص .
للاسف اصبح اغلب المشكلات الزوجية تنشأ من الفراش والعلاقات الزوجية فيها ماهو اهم وهو احترام رغبات الطرف الاخر كل هذا الى جانب الامر الشرعى الذى ينهى عن كل مايؤذى طبيعة البشر والغريب فى موضوع اثار الكثير من الجدل فى بعض الصحف ومواقع التواصل وهى عن حادثة قتل زوجة لزوجها ولكن ترى ما السبب الذى جعلها تقدم على تلك الجريمة لنرى سويا يقال فى احد محاضر الشرطة ان السيدة زينب 32 عاما وهى ربة منزل اعترفت بقتل زوجها فى منطقة الخصوص فى القلوبية بايد المكنسة وهى مصنوعة من الحديد وذلك بسبب انه اجبرها على ان تعاشره بطريقة محرمة واكدت أمام النيابة أنها قد انذرته كثيرا وهذة ليست المرة الأولى فىان تقول له ان هذا الجماع حرام ولكنه كان يجبرها على تلك المعاشرة من الدبر واكدت أن زوجها من مدمني المخدرات يوم الحادثاجبرها بقوة بنفس الوضع فى الدبر وحاولت جاهدة ان تقنعه ان هذا حرام فقد كان الشيطان مسيطر عليه بطريقة غريبة ورفض كلامها وضربها واخذها رغما عنها فقد حاولت الدفاع عن نفسها فوجدت يد المكنسة فقامت بضربه بها فسقط على الأرض. أمرت النيابة العامة بان تحبس المتهمة أربعة أيام على زمة التحقيق وامرت بعمل التحريات اللازمة لكشف حقيقة الواقعة وجاءت تقارير المباحث مفيدة بوجود مشاكل وخلافات بين الزوج والمتهمة وكانت آخرها ليلة الواقعة وهى فى منتصف الليل حيث سمع الجيران تلك المشاجرة وكشفت المباحث أن المتهمة لها ملف قضية سابقة برقم 2440 فى جنح قسم عين شمس بالقاهرة فى عام 2008 بسرقة متجر وهنا قد تم التحفظ على جثة الزوج بمشرحة مستشفى الصحة النفسية بالخانكة وقد تحررمحضر رقم 3398 إدارى بقسم الخصوص .

المشاركات الشائعة