الثلاثاء، 2 أغسطس 2016

طفل قال لوالدته انى اتحدث يوميا فى الليل مع رجل غريب راقبت والدته غرفته ليلا وكانت المفاجاة


اعتاد الزوجين الامريكيين سارة وجاي علي اللعب مع طفلهما الصغير الذي لم يبلغ الثالثة من العمر وقد اعتادت الزوجة علي الحديث مع الطفل لدقائق قبل خلوده للنوم في غرفته ولكن في احد المرات الذي قبلت الام طفلها قبل ان تتركه لينام اخبرها أن هناك رجل غريب يحادثه أثناء النوم ، ولكن الأم لم تعطي الموضوع اي انتباه فربما يقوم الطفل بنسج القصص الخيالية ليلفت انتباه الأم إليه او ليجعلها تجلس معه وقت اطول . ولكنهما في احد الليالي استيقظا من نومهما علي صوت ذلك المجهول الذي يحادث الطفل ، وسيطرت علي الوالدين حالة من الخوف والرعب وبدأ يفكرا بجدية من ذلك المجهول الذي يحادث طفلهما ليلا وماذا يريد من وراء ذلك الحديث . وتدور احداث القصة عن أحد الزوجين الامريكين من ولاية واشنطن ، الذي قاما بوضع كاميرا مراقبة " مونيتور" في غرفة نوم طفلهما الصغير ليتمكنا من مراقبة تصرفات الطفل طوال الوقت ولكنهما استيقظا من نومهما فجاة مزوعورين علي صوت رجل غريب يحادث طفلهما الصغير في أحد الليالي الصيفية . لقد كان ذلك الصوت المجهول يطلب من الطفل الإستيقاظ لان والده يبحث عنه ، مما أثار الخوف الشديد في قلب الوالدين ، وعلي الفور قاما بالإتصال بمصنع جهاز المراقبة والرجوع للشركة المصنعة لمعرفة ماذا يدور ومن صاحب تلك الكلمات ، ولقد قام احد المهندسين المختصيين بشرح توقعاته لما يدور وقال ربما يكون احد الهكر قد قام باختراق كاميرا المراقبة الخاصة بهما من خلال هاتف ذكي او من خلال حاسوب، مما سمح له برؤية ما يدور امام الكاميرا والتحدث من خلال مكبر الصوت ، وعلي الفور قام الوالدين بالتخلص من الكاميرا وطلب من الشركة بقاء هويتهما مجهولة للحفاظ علي سلامتهم وسلامة الطفل .

اعتاد الزوجين الامريكيين سارة وجاي علي اللعب مع طفلهما الصغير الذي لم يبلغ الثالثة من العمر وقد اعتادت الزوجة علي الحديث مع الطفل لدقائق قبل خلوده للنوم في غرفته ولكن في احد المرات الذي قبلت الام طفلها قبل ان تتركه لينام اخبرها أن هناك رجل غريب يحادثه أثناء النوم ، ولكن الأم لم تعطي الموضوع اي انتباه فربما يقوم الطفل بنسج القصص الخيالية ليلفت انتباه الأم إليه او ليجعلها تجلس معه وقت اطول . ولكنهما في احد الليالي استيقظا من نومهما علي صوت ذلك المجهول الذي يحادث الطفل ، وسيطرت علي الوالدين حالة من الخوف والرعب وبدأ يفكرا بجدية من ذلك المجهول الذي يحادث طفلهما ليلا وماذا يريد من وراء ذلك الحديث . وتدور احداث القصة عن أحد الزوجين الامريكين من ولاية واشنطن ، الذي قاما بوضع كاميرا مراقبة " مونيتور" في غرفة نوم طفلهما الصغير ليتمكنا من مراقبة تصرفات الطفل طوال الوقت ولكنهما استيقظا من نومهما فجاة مزوعورين علي صوت رجل غريب يحادث طفلهما الصغير في أحد الليالي الصيفية . لقد كان ذلك الصوت المجهول يطلب من الطفل الإستيقاظ لان والده يبحث عنه ، مما أثار الخوف الشديد في قلب الوالدين ، وعلي الفور قاما بالإتصال بمصنع جهاز المراقبة والرجوع للشركة المصنعة لمعرفة ماذا يدور ومن صاحب تلك الكلمات ، ولقد قام احد المهندسين المختصيين بشرح توقعاته لما يدور وقال ربما يكون احد الهكر قد قام باختراق كاميرا المراقبة الخاصة بهما من خلال هاتف ذكي او من خلال حاسوب، مما سمح له برؤية ما يدور امام الكاميرا والتحدث من خلال مكبر الصوت ، وعلي الفور قام الوالدين بالتخلص من الكاميرا وطلب من الشركة بقاء هويتهما مجهولة للحفاظ علي سلامتهم وسلامة الطفل .

المشاركات الشائعة