إمرأة تلد 4 أطفال توأم ولكن بهم شئ غريب أثار حيرة الطبيب

تحدثت جمعية Raising multiples الصحية عن حمل الأم بأربعة أطفال توأم ويكون جميع الأطفال بنات وتحدث هذه الواقعة نادر من النساء فقليل ما يحدث ذلك بين الأمهات وتفاجئت الأم عند معرفتها أن حامل بأربعة توأم من البنات وفكرت كيف سترعى أربعة أطفال في وقت واحد وعندما علم الأب أيضا وهو عند الطبيب أغمي عليه من الموقف وبعد مرور تسعة أشهر من حملها تستعد الآن إلى ولادة أولادها وكانت الولادة قيصرية بسبب الحمل وخروج الأطفال بسلام والأم وقد قدر الله لها بأربعة أطفال في وقت واحد وقد سمى الأب والأم أولادهم جريس وايميلي ومي كيلا وابيجال وعندما رأت الأم أطفالها توأم ومتشابهين جدا ولا تستطيع التفريق بين كل طفل والآخر وقد حاول الأب يفكر في طريقة سهلة لمعرفة أطفاله والتفريق بينهم وهو وضع على أصابعهم لكل واحده منهم بلون مختلف لمعرفتهم وسبحان الله في قدرته وعظمته في خلقه وجاءت إلى حياة الأب والأم أربع أطفال جدد ليكملوا عائلته ويملئوه البيت فرح ولعب وسعادة فالأطفال نعمة من نعم الله عز وجل يرزق به الإنسان وليعرف الأب والأم بقيمة أبويه وكم تعبوه عليه في تربيتهم وكم تعبت أمه في تربيته وسهر الليالي عليه والأطفال تجعل الأم والأب يحسوا بسعادة في حياتهم برؤية قطعة منهم ورؤيتهم يكبرون أمامهم واحدة واحدة ويعيشون معهم في كل مراحل حياتهم حتى يصبحوا شباب فالأطفال أجمل شيء خلقه الله تعالى رزق الله كل محروم وأطعمة من الذرية والأطفال التوأم تربيتهم فيها الكثير من الصعوبة وسوف تحاول الأم رعايتهم والحفاظ عليهم من كل سوء ومكروه لأنهم قطعة منها .

تحدثت جمعية Raising multiples الصحية عن حمل الأم بأربعة أطفال توأم ويكون جميع الأطفال بنات وتحدث هذه الواقعة نادر من النساء فقليل ما يحدث ذلك بين الأمهات وتفاجئت الأم عند معرفتها أن حامل بأربعة توأم من البنات وفكرت كيف سترعى أربعة أطفال في وقت واحد وعندما علم الأب أيضا وهو عند الطبيب أغمي عليه من الموقف وبعد مرور تسعة أشهر من حملها تستعد الآن إلى ولادة أولادها وكانت الولادة قيصرية بسبب الحمل وخروج الأطفال بسلام والأم وقد قدر الله لها بأربعة أطفال في وقت واحد وقد سمى الأب والأم أولادهم جريس وايميلي ومي كيلا وابيجال وعندما رأت الأم أطفالها توأم ومتشابهين جدا ولا تستطيع التفريق بين كل طفل والآخر وقد حاول الأب يفكر في طريقة سهلة لمعرفة أطفاله والتفريق بينهم وهو وضع على أصابعهم لكل واحده منهم بلون مختلف لمعرفتهم وسبحان الله في قدرته وعظمته في خلقه وجاءت إلى حياة الأب والأم أربع أطفال جدد ليكملوا عائلته ويملئوه البيت فرح ولعب وسعادة فالأطفال نعمة من نعم الله عز وجل يرزق به الإنسان وليعرف الأب والأم بقيمة أبويه وكم تعبوه عليه في تربيتهم وكم تعبت أمه في تربيته وسهر الليالي عليه والأطفال تجعل الأم والأب يحسوا بسعادة في حياتهم برؤية قطعة منهم ورؤيتهم يكبرون أمامهم واحدة واحدة ويعيشون معهم في كل مراحل حياتهم حتى يصبحوا شباب فالأطفال أجمل شيء خلقه الله تعالى رزق الله كل محروم وأطعمة من الذرية والأطفال التوأم تربيتهم فيها الكثير من الصعوبة وسوف تحاول الأم رعايتهم والحفاظ عليهم من كل سوء ومكروه لأنهم قطعة منها .

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.