تركها خطيبها بسبب وزنها الزائد ومافعلته لكى تنتقم منه كان صادما

باميلا شابة جميلة وذات شخصية جذابة عمرها 31 عاما أرتبطت بقصة حب باابن الجيران منذ 12 عاما وأنتظروا حتى ينتهوا من انتهاء دراستهم وكذلك يكون نفسه وبالفعل خطب باملا وسط فرحة اهلهم وأصدقائهم وكانت باميلا حينها تزن خمسون كيلو ولكن هرمونات باميلا أختلت مما جعل وزنها يزداد هذا بالاضافة لادمنها للوجبات السريعة والبيتزا والبيبسى وذلك بسبب ضيق الوقت لانشغالها بعملها
حيث انها كانت لا تجد وقتا لكى تصنع أكلات صحية كما اعتادت مما جعل وزنها يزداد حتى وصلت لمئة كيلو جرام وكان خطيبها لا يحب الوزن الزائد فتركها وفسخ الخطبة قبل يوم الزفاف بشهرا واحدا . أكتئبت باميلا جدا وحزنت لانها كانت تظن انه يحبها لجوهرها وليس مظهرها وبعد شهرا من الاكتئاب قررت
أن تتحدى نفسها حيث اتبعت حمية أى نظام غذائى جيد واوقفت تناول أكل الوجبات السريعة واتبعت ممارسة الرياضه حتى وصلت الى وزن ستون كيلو فى خلال شهر ونصف وصبغت شعرها وجددت من مظهرها ومما أعطى مظهرا رائعا لها هذا بالاضافة الى جمالها الطبيعى وشخصيتها الرائعة التى يحبها الجميع فهى دائمة الابتسام وتساعد أصدقائها وبالصدفة رائها خطيبها السابق وتفاجأ من التغير واتصل بها لكى يرجع لها واعلن عن ندمة وبكى .وهى تحدثت بكل برود ورفضت قائلة انت لم تقف معى فى محنتى وتركتنى بكل سهولة والان من المستحيل ان نرجع ابدا.

باميلا شابة جميلة وذات شخصية جذابة عمرها 31 عاما أرتبطت بقصة حب باابن الجيران منذ 12 عاما وأنتظروا حتى ينتهوا من انتهاء دراستهم وكذلك يكون نفسه وبالفعل خطب باملا وسط فرحة اهلهم وأصدقائهم وكانت باميلا حينها تزن خمسون كيلو ولكن هرمونات باميلا أختلت مما جعل وزنها يزداد هذا بالاضافة لادمنها للوجبات السريعة والبيتزا والبيبسى وذلك بسبب ضيق الوقت لانشغالها بعملها
حيث انها كانت لا تجد وقتا لكى تصنع أكلات صحية كما اعتادت مما جعل وزنها يزداد حتى وصلت لمئة كيلو جرام وكان خطيبها لا يحب الوزن الزائد فتركها وفسخ الخطبة قبل يوم الزفاف بشهرا واحدا . أكتئبت باميلا جدا وحزنت لانها كانت تظن انه يحبها لجوهرها وليس مظهرها وبعد شهرا من الاكتئاب قررت
أن تتحدى نفسها حيث اتبعت حمية أى نظام غذائى جيد واوقفت تناول أكل الوجبات السريعة واتبعت ممارسة الرياضه حتى وصلت الى وزن ستون كيلو فى خلال شهر ونصف وصبغت شعرها وجددت من مظهرها ومما أعطى مظهرا رائعا لها هذا بالاضافة الى جمالها الطبيعى وشخصيتها الرائعة التى يحبها الجميع فهى دائمة الابتسام وتساعد أصدقائها وبالصدفة رائها خطيبها السابق وتفاجأ من التغير واتصل بها لكى يرجع لها واعلن عن ندمة وبكى .وهى تحدثت بكل برود ورفضت قائلة انت لم تقف معى فى محنتى وتركتنى بكل سهولة والان من المستحيل ان نرجع ابدا.

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.