اختبأ الزوج تحت السرير في غرفة النوم وكانت النتيجة صادمة

أصبحت العلاقات غير المشروعة والخيانة الزوجية منتشرة جدا بين العديد من الناس وذلك بسبب أن المجتمع أصبح مفكك من داخلة وأفراده ابتعدوا عن دينهم وأخلاقياتهم ، كما أن هناك العديد من علاقات الزواج غير ناجحة ومملة وتدفع أحد الزوجين إلي خيانة الآخر ، لكن ليست كل هذه الأسباب بمبررات ، فهذه قصة رجل قدّم بلاغا للحكومة التونسية بولاية منوبة ، قال فيه أنه ضبط زوجته الشابة مع جارهم السبعيني تخونه في غرفة نومهما ، وهو يراقبها منذ فترة ويشك في تصرفاتها وسلوكها ، حتي اكتشف أن تغيرها ذلك نتيجة لأنها تخونه مع جارهم الذي يبلغ من العمر فوق الخمس وسبعون عاما ، وهو يعممل في تصليح الأجهزة الإلكترونية قرب منزلهم . وأضافت صحيفة " الصريح " التي نشرت ذلك الخبر ان ذلك الرجل السبعيني كان ينتظر خروج زوجها من العمل ثم يدخل إلي منزلها ويلتقي بها في غياب زوجها ، وعندما زاد شك زوجها فيها قرر الإختباء لها تحت السرير وعلِم أنها تخونه مع ذلك الشيخ السبعيني وعندما ضبطهم متلبسين قام ب استدعاء الحكومة لهما وقدم فيهم اتهامات وبلاغات .
هذا ما تم نقله عبر ( وكالات ) . تلك حالة من حالات الخيانة الزوجية ويوجد مثلها وأكثر منها في باقي المجتمع ، وعلي الناس أن يتمسكوا بأخلاقهم حتي نرتقي بمجتمعنا إلي أحسن صورة .

أصبحت العلاقات غير المشروعة والخيانة الزوجية منتشرة جدا بين العديد من الناس وذلك بسبب أن المجتمع أصبح مفكك من داخلة وأفراده ابتعدوا عن دينهم وأخلاقياتهم ، كما أن هناك العديد من علاقات الزواج غير ناجحة ومملة وتدفع أحد الزوجين إلي خيانة الآخر ، لكن ليست كل هذه الأسباب بمبررات ، فهذه قصة رجل قدّم بلاغا للحكومة التونسية بولاية منوبة ، قال فيه أنه ضبط زوجته الشابة مع جارهم السبعيني تخونه في غرفة نومهما ، وهو يراقبها منذ فترة ويشك في تصرفاتها وسلوكها ، حتي اكتشف أن تغيرها ذلك نتيجة لأنها تخونه مع جارهم الذي يبلغ من العمر فوق الخمس وسبعون عاما ، وهو يعممل في تصليح الأجهزة الإلكترونية قرب منزلهم . وأضافت صحيفة " الصريح " التي نشرت ذلك الخبر ان ذلك الرجل السبعيني كان ينتظر خروج زوجها من العمل ثم يدخل إلي منزلها ويلتقي بها في غياب زوجها ، وعندما زاد شك زوجها فيها قرر الإختباء لها تحت السرير وعلِم أنها تخونه مع ذلك الشيخ السبعيني وعندما ضبطهم متلبسين قام ب استدعاء الحكومة لهما وقدم فيهم اتهامات وبلاغات .
هذا ما تم نقله عبر ( وكالات ) . تلك حالة من حالات الخيانة الزوجية ويوجد مثلها وأكثر منها في باقي المجتمع ، وعلي الناس أن يتمسكوا بأخلاقهم حتي نرتقي بمجتمعنا إلي أحسن صورة .

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.